آخر الاستعدادات لاحتضان المركز الاعلامي للقمة العربية بمدينة الثقافة

 

آخر الاستعدادات
لاحتضان المركز الاعلامي
للقمة العربية بمدينة الثقافة 
Read more...

الدورة الثانية لأيام قرطاج الشعرية الافتتاح مسرح الأوبرا

الدورة الثانية لأيام قرطاج الشعرية

الافتتاح

الجمعة 22 مارس 2019

مسرح الأوبرا

 

بحضور الدكتور محمد زين العابدين وزير الشؤون الثقافية وعدد من السفراء وممثلي البعثات الديبلوماسية، تم يوم الجمعة 22 مارس 2019 افتتاح الدورة الثانية لأيام قرطاج الشعرية بمسرح الأوبرا بمدينة الثقافة

 أعلن الدكتور محمد زين العابدين وزير الشؤون الثقافية عن انطلاق هذه الدورة مشدّدا على أن أيام قرطاج الشعرية مكسب ثقافي وهي تظاهرة تجمع المجالات الإبداعية باختلافها وتنوعها وتعطي قيمة مضافة للشعر العربي عموما والتونسي بشكل خاص

من جهتها أكدت الشاعرة جميلة الماجري مديرة الدورة أن تونس رائدة في مجال الشعر مهما اختلفت الظروف والسياقات  وهو ما برهنت عليه الدورة السابقة وأضافت: “هاهي تونس تعيد إلى الشعر تاجه وإشعاعه القويّ. أيام قرطاج الشعرية هي مكسب حلم به الشعراء طويلا، وما هذه العودة القوية إلى الشعر على مستويي الانتاج والتلقّي إلاّ عودة إلى الجذور وإيمان بقيمة هذا الفن وحاجتنا إليه كمجال قيّم وعنوان هويّة وترسيخ لإنسانية الانسان وملاذ من طغيان وسائل التواصل الحديثة وخاصة مجال للتصالح مع الذوات وصنع واقع جديد”

 وخلال سهرة الافتتاح،  كان الموعد مع عرض لفرقة الوطن العربي بقيادة عبد الرحمان العيادي تخلّلت فقراته خمس قراءات شعرية لكل من “حبيب الصايغ” من الإمارات، “محمد الغزّي” من تونس، “سامي مهدي” من العراق، “راشد عيسى” من الأردن، “جاسم الصحيح” من السعودية و”شميسة النعماني” من سلطنة عمان. افتتحت الفرقة العرض بمعزوفة “غياب” ألحان وتوزيع عبد الرحمان العيادي، ثم أدّى الفنان التونسي شكري عمر الحنّاشي أغنية “قرطاج” كلمات الشاعر الإماراتي محمد البركي، فأغنية “عيبك” كلمات الحبيب المحنوش و”ريحان” لصلاح الدين الصفدي آداء الفنان عدنان الشواشي أيضا “طموح” كلمات منور صمادح و”ع الّلي جرى” أداء الفنانة رحاب الصغيّر ثم “فين طريقك” و”يا ناس حبّوا الناس” مع نور الدين الباجي

وكان ختام السهرة مع تكريم الشعراء: نور الدين صمود، جليلة هدى صدام، فرج شوشان، خديجة كمون، الحبيب الصايغ، جاسم الصحيح، محمد الغزي، شمسية النعماني، علا خضارو ومحمد الفريدي.

ويتضمن برنامج الدورة الثانية لأيام قرطاج الشعرية عشر أمسيات شعرية يؤثثها شعراء من تونس والعالم، أربعة منابر حوار تهتم بقضايا لها صلة وثيقة بالشعر، وأربعة عروض فنية موسيقية. كما ستخصص الأنشطة الصباحية للنوادي الثقافية وورشات في الشعر يشارك فيها أحباء الشعر من طلبة وتلاميذ ونوادي الشعر من مختلف ولايات الجمهورية

 وفي باب المسابقات، تقدم الدورة الثانية لأيام قرطاج الشعرية ثلاث جوائز وهي: الجائزة الكبرى، جائزة أول ديوان شعري وجائزة المخطوط الشعري.  

 

 

Read more...

جمهور مدينة الثقافة في رحاب معرض “عام تعدى” لموسم افتتاح المدينة الذي يتواصل الى غاية 30 افريل 2019 بالبهو الرئيسي

جمهور مدينة الثقافة

في رحاب معرض “عام تعدى”

لموسم افتتاح المدينة

الذي يتواصل الى غاية 30 افريل 2019

بالبهو الرئيسي

 

 

Read more...

بيت الرواية لقاء مع الباحثة “ابتسام الوسلاتي” جماعة تحت السور” قضايا الهامش” فضاء “نادي احنا، تحت السور”

بيت الرواية
لقاء مع الباحثة “ابتسام الوسلاتي”
جماعة تحت السور” قضايا الهامش”
الجمعة 22 مارس 2019
فضاء “نادي احنا، تحت السور”
“بافتتاح هذا الفضاء نكون قد أتممنا تحقيق حلم بيت الرواية، هذا النادي الذي سيكون فضاء الحوار والجدل الفكري والثقافي الذي سيحتضن كل أهل الفكر والإبداع من كتاب، فنانين، تشكيليين، صحافيين لتقديم احدث إصدارتهم وبرنامجهم السنوي” هكذا عبر “كمال الرياحي” مدير بيت الرواية عن سعادته بافتتاح فضاء “نادي أحنا، تحت السور” وهو فضاء ثقافي عابر للفنون يعنى بكلاسيكيات الآداب التونسيّة في تعالقها مع بقيّة الفنون حيث استقبل بهذه المناسبة الباحثة “ابتسام الوسلاتي” للحديث عن إصدارها الأول “الهامشية في الادب التونسي، جماعة تحت السور” وذلك يوم الجمعة 22 مارس 2019 بمدينة الثقافة.
البداية كانت بالموسيقى مع “سليمان الزوقاري” على آلة العود و”محمد السويسي” على آلة الدف بعزف مجموعة من الأغاني للهادي الجويني: “كي يضيق بيك الدهر”، “لاموني اللي غاروا مني” وغيرها باعتباره أحد عناصر جماعة تحت السور قبل أن يلقي الشاعر” جمال الجلاصي” قصيدة “إذا أنت تخمم تمشي” لعلي الدوعاجي التي تفاعل معها الجمهور الحاضر في القاعة ليفتتح المجال بعدها للباحثة “ابتسام الوسلاتي” لتقديم شهادتها عن جماعة تحت السور بعنوان “جماعة تحت السور، قضايا الهامش”.
وقد عبرت “الوسلاتي” في بداية اللقاء عن فخرها بان تكون أول المدشنين لهذا الفضاء الجديد ومشاركة الجمهور الاحتفال بمولودها الفني الأول “الهامشية في الأدب التونسي، تجربة جماعة تحت السور” الذي سعت من خلاله إلى إبراز الدور المحوري لهؤلاء الفنانين في النهوض بالثقافة والفنون فترة الثلاثينات على الرغم مما واجهوه من صعوبات وتهميش واضطهاد في فترة استبداد منعت فيه حرية التعبير وكان الشعر والغناء والفنون السلاح الأقوى للتعبير عن رفضهم للسائد وللظلم المنتشر في تلك الفترة وعلى الرغم من التضييق إلا أنهم نجحوا في كسر الصمت ومقاومة المجتمع الساكت عن ابسط حقوقه والكشف عن المسكوت عنه.

 

 
Read more...

بيت الرواية انطلاق صالون “نادي أحنا” الجمعة 22 مارس 2019

بيت الرواية

انطلاق صالون “نادي أحنا”

الجمعة 22 مارس 2019

 

ضمن افتتاح فضاء تحت السور ببيت الرواية، انطلق صالون “نادي أحنا” وهو صالون ثقافي عابر للفنون يعنى بكلاسيكيات الآداب التونسيّة في تعالقها مع بقيّة الفنون، وهو إحياء لنادٍ بنفس الاسم كان يضمّ جماعة تحت السّور كتّابا وفنّانين. وتقول ابتسام الوسلاتي، ضيفة “بيت الرواية” في لقاء معها، عن هذا النادي: “كان صالح الخميسي  قطب الرحى في “نادي أحنا” الذي تنتظم جلساته أمام دكانه ب 40  نهج سيدي بن نعيم  وتجتمع فيه نخبة من أهل الفن والأدب نذكر منهم  بالخصوص: علي الدوعاجي ومحمد العريبي  ومصطفى  خريف ومحمد صالح المهدي والهادي العبيدي ومحمد بن فضيلة  وغيرهم من المبدعين  الذين يبدؤون سهراتهم  في مقهى تحت السور ثم يواصلونها أمام دكان صالح الخميسي الذي يضفي على المجلس  روحا خاصة نابعة من خفة ظله  وطبيعته  المرحة… واتفقوا على دستور ينظم هذه الجلسات من أهم بنوده الجنوح إلى استعمال لهجة “أولاد الربط”  

ويقول “كمال الرياحي”: “بهذا النادي يكون بيت الرواية قد استعاد وجها آخر من وجوه تلك اللحظة الفارقة في الثقافة التونسية، جماعة تحت السور التي كانت عبر نواديها الكثيرة تشكل ذلك النسيج الرائع والمتداخل للفنون والثقافات وسيكون النادي مفتوحا لكل الفنانين والكتاب لطرح قضايا مختلفة بين المعرفي والمتعوي.” 

 

 

Read more...

وزارة الشؤون الثقافية تونس عاصمة الثقافة الإسلامية 2019 الافتتاح الرسمي الخميس 21 مارس 2019 مسرح الأوبرا “

وزارة الشؤون الثقافية

تونس عاصمة الثقافة الإسلامية 2019

الافتتاح الرسمي الخميس 21 مارس 2019

مسرح الأوبرا

 

 

“بين جل عواصم العالم، تختار تونس اليوم من قبل المنظمة الإسلامية للتربية والثقافة والعلوم عاصمة للمنطقة العربية بعنوان 2019. وفي ذلك أكثر من مغزى بالنظر إلى الراهن الحضاري الذي تحمله هذه العاصمة والرهان الثقافي الذي تتحمله مستقبلا في هذا الظرف الذي يمر به عالمنا الإسلامي. بما يتطلب منا جميعا من عمل دؤوب وتنسيق قوي بين الدول والحكومات من أجل إبراز صورة جلية ناصعة لثقافة متأصلة في لغتها، متجذرة في حضارتها وقيمها مع ضرورة إتيانها تصورات واستراتيجيات ثقافية جديدة”

بهذه الكلمات اختصر الدكتور “محمد زين العابدين” وزير الشؤون الثقافية فلسفة اختيار تونس عاصمة للثقافة الإسلامية عن العالم العربي، خلال الافتتاح الرسمي للتظاهرة ليلة الخميس 21 مارس 2019 بمسرح الأوبرا بمدينة الثقافة، بحضور الدكتور “عبد العزيز التويجري” المدير العام للمنظمة الإسلامية للتربية والثقافة والعلوم، الدكتور عبد الرحمان بن عبد الله زيد الأمين العام المساعد لرابطة العالم الإسلامي، الأستاذ الطّيب البكّوش الأمين العام لاتحاد المغرب العربي وعدد من وزراء الثقافة العرب وممثلي المنظمات الدولية والصحافيين والفنانين

وأشار وزير الشؤون الثقافية إلى أن تونس عاصمة الثقافة الإسلامية تنعقد تحت سامي إشراف رئيس الجمهورية “محمد الباجي قايد السبسي” ومتابعة رئيس الحكومة “يوسف الشاهد”

وقال الدكتور “عبد العزيز التويجري” المدير العام للمنظمة الإسلامية للتربية والثقافة والعلوم إن اختيار العواصم الإسلامية يتم طبقا لمعايير دقيقة يراعى فيها أن تكون العاصمة الثقافية ذات عراقة تاريخية وتميز ثقافي وأن يكون لها مركز معتبر بين المدن التاريخية العريقة وأن تكون لها مساهمة في إغناء الثقافة الإسلامية وفي ازدهار الثقافة الإنسانية وأن تتوفر هذه العاصمة الثقافية على معالم حضارية وعلى مؤسسات ثقافية وفنية وأن تكون مهتمة بتنظيم المهرجانات والمواسم الثقافية وإقامة المعارض للكتب والفنون التشكيلية وتنظيم العروض المسرحية والمنتديات الأدبية والفكرية وهي معايير توفرت في تونس فكانت عاصمة للثقافة الإسلامية عن العالم العربي بعنوان 2019

وبدوره تحدث الدكتور عبد الرحمان بن عبد الله زيد الأمين العام المساعد لرابطة العالم الإسلامي عن تونس التي وصفها بمنارة الثقافية في العالم الإسلامي مستعرضا تاريخها وحضارتها

وتم خلال حفل افتتاح تونس عاصمة الثقافة الإسلامية عن العالم العربي تكريم الدكتور “محمد زين العابدين” وزير الشؤون الثقافية، والدكتور “عبد العزيز التويجري” إضافة إلى تكريم “الشيخة مية” رئيسة هيئة الثقافة والآثار بمملكة البحرين باعتبار أن “المحرق” هي عاصمة الثقافة الإسلامية عن المنطقة العربية في 2018

وتم أيضا تكريم كل من “محمد الغماري” المنسق العام للاحتفالية، مدير أمانة المجلس التنفيذي والمؤتمر العام والمؤتمرات الوزارية المتخصصة بالاسيسكو، “علي مصابحية” رئيس ديوان وزير الشؤون الثقافية، “فوزي محفوظ” مدير عام المعهد الوطني للتراث ومنسق عام تظاهرة تونس عاصمة الثقافة الإسلامية، “فائقة العواني” مديرة التعاون الفني والعلاقات الخارجية بوزارة الشؤون الثقافية، “محمد الهادي الجويني” المدير العام للمؤسسة الوطنية لتنمية المهرجانات والتظاهرات الثقافية، “سيماء المزوغي” المكلفة بالإعلام لدى وزارة الشؤون الثقافية، “سليم الصنهاجي” منسق عام موسم افتتاح مدينة الثقافة ومخرج حفل افتتاح تظاهرة تونس عاصمة الثقافة الإسلامية 2019 و”جلال الجميعي” مدير التشريفات بوزارة الشؤون الثقافية

وبعد الإعلان الرسمي عن افتتاح “تونس عاصمة الثقافة الإسلامية عن العالم العربي 2019” انطلقت السهرة الموسيقية “ذروة المعالي” وهي تصور وإخراج “سليم الصنهاجي”، ويؤثثه أركستر وأصوات أوبرا تونس بمشاركة الفنانين “محرزية الطويل” و”محمد العايدي”، كتابة موسيقية وتوزيع “سامي بن سعيد”

“ذروة المعالي” يختصر فلسفة التظاهرة التي تحتفي بالحضارة الإسلامية، والغناء الصوفي أحدها، منفتحة على المستقبل، ومجددة…

بين الموسيقى الأركسترالية ممزوجة بأصوات البنادر والآداء الصوفي الدافئ لصوتين استثنائيين كانت السهرة هادئة وجميلة تم خلالها آداء عدد من الأغاني الصوفية انطلقت ب”عظم بالله” مع المجموعة الأركسترالية وتواصلت ب”ذروة المعالي”، “زور القبة”، “الشيخ الكامل” و”فارس بغداد”، “إذا نخمر”، “العادة التونسية”، “أنا مالي فياش” مع “محمد العايدي”، و”من لي سواك”، “باسم الكريم ربي”، “وأنا صنعني صانع” مع محرزية الطويل.

 

 

Read more...

معرض موسم افتتاح مدينة الثقافة “عام تعدى” البهو الرئيسي  

 معرض موسم افتتاح مدينة الثقافة

“عام تعدى”

الخميس 21 مارس 2019

البهو الرئيسي  

 

بحضور الدكتور محمد زين العابدين وزير الشؤون الثقافية، الدكتور عبد العزيز التويجري المدير العام للمنظمة الاسلامية للتربية والعلوم والثقافة، الدكتور عبد الرحمان بن عبد الله زيد الأمين العام المساعد لرابطة العالم الإسلامي، الأستاذ الطّيب البكّوش الأمين العام لاتحاد المغرب العربي وعدد من وزراء الثقافة العرب، تمّ يوم الخميس 21 مارس 2019 افتتاح أوّل معرض فوتوغرافي يوثق لموسم افتتاح قطب الأقطاب تحت عنوان “عام تعدّى”، الذي يندرج ضمن فعاليات الاحتفال بمرور سنة على افتتاح مدينة الثقافة.  

أشهر من الانتظار، الشغف، الحبّ والعشق للفنّ لخّصتها مائة وثمانية وثلاثين (138) صورة بداية من زيارة رئيس الحكومة يوسف الشاهد يوم 20 أكتوبر 2017 للوقوف على تقدم الأشغال النهائية للمدينة فالافتتاح الرسمي تحت سامي إشراف رئيس الجمهورية “محمد الباجي قائد السبسي” يوم 21 مارس 2018، ثم مختلف التظاهرات التي انتظمت على مدى موسم افتتاح مدينة الثقافة، ويوثق للحظات استثنائية لكل من مرّوا هنا من مبدعين وفنانين وجمهور محب للثقافة وصولا إلى إتمام المدينة لعامها الأول في مارس 2019.

قدم معرض “عام تعدى” معرض لزائريه في يومه الأوّل مجهود خليّة نحل وجيش من إعلاميّين، تقنيّين، عمال وإداريّين تجنّدوا في مدينة الثقافة على مدى عام كامل صباحا مساء لإنجاح كلّ مسرحيّة، لوحة راقصة، عرض موسيقي، كل فيلم، معرض، توقيع رواية أو ترجمة كتاب سواء من تنظيم أقطاب المدينة أو مهرجانات انتظمت في رحابها.

 

 

Read more...

السينيماتاك: الدورة الثانية لمهرجان الفيلم البيئي بتونس من 19 إلى 24 مارس 2019

السينيماتاك

الدورة الثانية لمهرجان الفيلم البيئي بتونس

من 19 إلى 24 مارس 2019

 

“سعداء بتزامن انطلاق الدورة الثانية لمهرجان الفيلم البيئي بتونس مع احتفال مدينة الثقافة بعيد ميلادها الأوّل.” بهذه الكلمات وبمرطبات وشموع اشعلت خصّيصا للاحتفال بمرور سنة على تأسيس السينيماتاك، افتتح مدير المهرجان هشام بالخامسة الدورة الثانية لمهرجان الفيلم البيئي بتونس يوم الثلاثاء 19 مارس 2019 بقاعة عمار الخليفي، بحضور سفيري فرنسا وكندا بتونس وعدد من أبناء الجالية الإفريقية وممثلين عن المجتمع المدني.

وقال مدير المهرجان: “كان لنا شرف التعاون مع أقطاب المدينة لجعل هذه الدورة مميّزة، فبيت الرواية فتح لنا فضاءاته لعرض الكتب التي تعنى بالبيئة وتركيز منصّة ثلاثيّة الأبعاد مخصصة للغوص في جمال بيئتنا التي نريد نشر ثقافة المحافظة عليها لدى الشباب، كما ساعدتنا إدارة الفنون التشكيلية في إنجاز القرية البيئيّة في قلب مدينة الثقافة أمّا السينيماتاك فقد وضعت على ذمّتنا  قاعة الطاهر شريعة لعرض الأفلام، فكلّ عام ومدينة الثقافة بخير.”

كما قدّم هشام بالخامسة الشكر لكل شركاء المهرجان: وزارة الشؤون الثقافية، السينيماتاك، أيام قرطاج السينمائية، قناة ناشيونال جيوغرافيك الأمريكية، منظمات تابعة للأمم المتحدة وسفارتي بريطانيا والولايات المتحدة الأمريكية.

وفي الإطار نفسه أضاف بالخامسة أنّ منظّمي المهرجان أرادوا تقديم تجاربهم وخبراتهم في المجال البيئي في وقت تطرح فيه المسألة البيئيّة كتحدّ هام للسنوات القادمة في المستويين المحلي والدولي وذلك بصفتهم منظّمي أحداث ثقافية واتّصاليين قصد حث الجمهور الواسع وخاصة الشباب منهم على خلق مناخ من الوعي والرغبة في حماية المحيط عبر السينما.

كما سيتحول المهرجان إلى 8 مدن أخرى غير العاصمة تم تحديدها وذلك لتنشيط نوادي السينما بالإضافة إلى ورشات علمية تديرها الفروع المحلية لجمعية الشبان والعلم التونسية علاوة على التعاون مع المندوبيّات الجوية للثقافة ودور الشباب بالجهات.

وفي نهاية الافتتاح تم عرض الفيلم الوثائقي الكندي “Anote’s Ark” لماثيو ريتز المتحصل على جائزة أفضل فيلم وثائقي في مهرجان « Sundance » في 2018.

يذكر أن الدخول للعروض السينمائية المندرجة في إطار المهرجان هو مجاني ومفتوح للعموم.

 

Read more...

وزارة الشؤون الثقافية: تونس عاصمة الثقافة الإسلامية 2019 الندوة الصحفية

وزارة الشؤون الثقافية

تونس عاصمة الثقافة الإسلامية 2019

 الندوة الصحفية

 الثلاثاء 19 مارس 2019

  مسرح المبدعين الشبان

 

 

“تونس عاصمة الثقافة الإسلامية عن العالم العربي ستكون عنوانا للروحانيات، عنوانا للمعمار الإسلامي، عنوانا للأدب والفنون. ستكون عاصمة للاجتهاد والتجديد. عاصمة لارتقاء السياسات الثقافية الجديدة”

هكذا تحدث الدكتور “محمد زين العابدين” وزير الشؤون الثقافية عن تظاهرة “تونس عاصمة الثقافة الإسلامية عن العالم العربي” خلال ندوة صحفية انتظمت صباح يوم الثلاثاء 19 مارس 2019 بمسرح المبدعين الشبان بمدينة الثقافة، بحضور الدكتور “عبد العزيز التويجري” المدير العام للمنظمة الإسلامية للتربية والعلوم والثقافة/ إيسيسكو وعدد كبير من ممثلي وسائل الإعلام الوطنية والدولية إلى جانب إطارات وزارة الشؤون الثقافية

وقال الدكتور “التويجري” إن تونس أنموذج فريد في الحضارة العربية الإسلامية ولها تميز واضح منذ سنة 50 هجري عندما بنيت القيروان على يدي “عقبة بن نافع”

وأكد أن تونس اليوم تقدم نموذجا في بناء المجتمع والدولة قل وجوده في العالم العربي، وأنها أغنت الحضارة الإنسانية على مدى عصور

واعتبر الدكتور “محمد زين العابدين” أن الاحتفاء بتونس عاصمة للثقافة الإسلامية يأتي ضمن برنامج عمل كبير لوزارة الشؤون الثقافية منذ ديسمبر 2016 إلى اليوم مذكرا باللقاءات المتعددة مع وزراء الثقافة العرب مشددا على قيمة هذه اللقاءات التي لم تكن شكلية بل كانت عميقة وبناءة أعادت تونس إلى موقع الريادة

وأضاف الوزير أن تونس تستحق الريادة خاصة أن التظاهرة تأتي بعد مسار كامل من تفعيل السياسات الثقافية مشددا على أن الاحتفاء سيكون بإسلام الحضارة والتجديد والتنوير والفنون والإبداع والثقافة والجمال

وذكر الدكتور محمد زين العابدين بمبدإ الديمقراطية الثقافية التي تعمل به وزارة الشؤون الثقافية مؤكدا أن جميع الفنون لها نفس القيمة ولا تمييز بينها وأضاف “هناك حالة مخاض حقيقية تعيشها وزارة الشؤون الثقافية لاستعادة البريق التونسي وألقه في الخارج. والهدف هو أن تكون تونس عاصمة حقيقية للثقافة تستقبل العالم ويحتفي بها”

وقال إن احتفالية تونس عاصمة الثقافة الإسلامية 2019 تنعقد تحت سامي إشراف رئيس الجمهورية “محمد الباجي قائد السبسي” وأن الافتتاح الرسمي يوم الخميس 21 مارس 2019 بمسرح الأوبرا بمدينة الثقافة سيكون بحضور رئيس الحكومة “يوسف الشاهد”

وقال أيضا إن الكاتبة العامة للمنظمة الفرنكفونية ستزور تونس خلال شهر أفريل القادم لإعلان تونس عاصمة للفعل الفرنكفوني لمنطقة شمال إفريقيا والشرق الأوسط موضحا أن سياقات الفرنكفونية واسعة تتجاوز قضية اللغة نحو سياقات اجتماعية، ثقافية، اقتصادية وتنموية

وتحدث “محمد الهادي الجويني” مدير عام المؤسسة الوطنية لتنمية المهرجانات والتظاهرات الثقافية والفنية عن برنامج الافتتاح ما قبل الرسمي غدا الأربعاء 20 مارس 2019 ضمن مسلك ثقافي بالمدينة العتيقة ينطلق من ساحة الحكومة بالقصبة إلى نهج القصبة فمقهى الشواشين وجامع حمودة باشا وسوق البركة أين سيتم تدشين ساحة 23 جانفي 1846 تاريخ إلغاء العبودية والرق (في الساحة نفسها أين كانت تجارة الرقيق في تونس قبل إلغائها)

ويتواصل المسلك الثقافي نحو سوق العطارين، جامع الزيتونة، دار حسين أين سيتم تقديم معرض وعرض للرشيدية وانتهاء بساحة القصبة مع عرض “الزيارة” لسامي اللجمي انطلاقا من الثامنة وليلا بحضور جمهور كبير العدد وضيوف تونس

أما الافتتاح الرسمي فسيكون يوم الخميس 21 مارس 2019 بحضور رئيس الحكومة “يوسف الشاهد” وذلك بعرض “ذروة المعالي” تصور وإخراج “سليم الصنهاجي” مع أركستر وأصوات أوبرا تونس بقيادة “هشام العماري”، آداء “محرزية الطويل” و”محمد العايدي”، كتابة موسيقية لسامي بن سعيد

وقال “فوزي محفوظ” مدير عام المعهد الوطني للتراث إن الاحتفاء بتونس عاصمة الثقافة الإسلامية 2019 يتزامن مع مرور 40 على تسجيل مدينة تونس وعلى تسجيل قرطاج في قائمة التراث العالمي، ومرور 10 سنوات على الاحتفاء بالقيروان عاصمة للثقافة الإسلامية، ومرور 63 سنة على استقلال تونس ومرور سنة على افتتاح مدينة الثقافة. ولذلك فإن الاحتفال سيكون استثنائيا، وأكد أن الأنشطة ستستمر بعد الافتتاح الرسمي على مدى سنة كاملة عبر تظاهرات وندوات ولقاءات.

 

 

 

 

 

Read more...