يوميات المدينة

ديسمبر للرقص: تمازج رائع بين الرقص المعاصر والرقص التقليدي الشعبي والعيساويّة

أداء الباليه التونسي الجديد، إدارة فنية كريم توايميّة، وذلك يوم السبت 15 ديسمبر 2018، ببهو مدينة الثقافة. وسيكون الموعد القادم مع حزب المهديّة يوم السبت 22 ديسمبر 2018 والسطنبالي يوم الجمعة 28 ديسمبر 2018.
Read more...

ديسمبر الرقص: حالة من التصوف الممزوج بالرقص المعاصر في حلقة جديدة من عروض “ديسمبر الرقص”

ديسمبر الرقص: حالة من التصوف الممزوج بالرقص المعاصر في حلقة جديدة من عروض “ديسمبر الرقص” لقطب الباليه والفنون الكوريغرافية مع الباليه الجديد للرقص التونسي إشراف “كريم توائمة” و”العيساوية” بآدائها الصوتي الإيقاعي
السبت 15 ديسمبر 2018 بالبهو السفلي لمدينة الثقافة
Read more...

عرض مسرحية “جاردينيا” من رومانيا يوم السبت 15 ديسمبر 2018 بمسرح الجهات

“جاردينيا”  نص ل “الزبيتيه شوانيك ” و اخراج “زولتان بالاز” تمثيل : انطوانيتا زاهاريا ، باولا نيكوليتا ، سيمونا بوبيسكو و مالدينا سيوتيا.
Read more...

الندوة الصحفية للدكتور “محمد زين العابدين” وزير الشؤون الثقافية بمقر رئاسة الحكومة بالقصبة

الجمعة 14 ديسمبر 2018

“1815” هو عدد الأنشطة الثقافية الخاصة باحتفالات الذكرى الثامنة للثورة بالمؤسسات الثقافية 17 ديسمبر 2018 – 14 جانفي 2019، وتتوزع على كامل تراب الجمهورية، وستتركز أساسا في الساحات العامة بمختلف ولايات الجمهورية.” هذا ما أكده الدكتور “محمد زين العابدين” وزير الشؤون الثقافية خلال ندوة صحفية انتظمت صباح الجمعة 14 ديسمبر 2018 بمقر رئاسة الحكومة بالقصبة، وقدم خلالها أهم التظاهرات الثقافية التي ستنتظم في عيد الثورة الثامن إلى جانب جرد لمنجز الوزارة في 2018 ومشاريعها لسنة 2019

قدّم وزير الشؤون الثقافية محمد زين العابدين صباح اليوم الجمعة 14 ديسمبر 2018 بقصر الحكومة بالقصبة خلال ندوة صحفية أبرز ملامح التظاهرات الثقافية التي ستنتظم بمناسبة الذكرى الثامنة للثورة ( 17 ديسمبر /14 جانفي)، كما قدّم الوزير مشاريع الوزارة لسنة 2019.

ومع ال1815 نشاطا ثقافيا، ستتم برمجة عرضين فنين في الأسبوع في خمس ساحات خلال الفترة الممتدة بين 17 ديسمبر2018 و14 جانفي2019 بكل ولايات الجمهورية.

وإضافة إلى البرامج الوطنية: تونس مدن الفنون، تونس مدن الحضارات، تونس مدن الآداب و الكتاب، والبرامج الخصوصية: موسم الثقافة الجزرية، موسم الثقافة العمالية، موسم الثقافة بين الحدود، وموسم ثقافة الجنوب و الصحراء والثقافة المندمجة والتضامنية (الأنشطة الموجهة إلى ذوي الاحتياجات الخصوصية والمساجين وكبار السن والمرأة الريفية والأحياء ذات الكثافة السكانية) فإن وزارة الشؤون الثقافية أحدثت برنامجين اثنين: البرنامج الوطني للمبادرة الثقافية والصناعات الإبداعية والتجديد التكنولوجي والبرنامج الوطني لجيل جديد من المستثمرين والمبدعين الشبان.

وتسلط هذه البرامج الضوء على جميع القطاعات الثقافية بما في ذلك الصناعات الثقافية والإبداعية ومجال التراث حيث تنطوي كلها على قيمة اقتصادية مضافة ينبغي التعامل معها وفق منظور اقتصادي يهدف إلى تحقيق أقصى منفعة عامة رمزية ومادية مع الأخذ بعين الاعتبار طبيعة العمل الثقافي ومتطلباته وخصوصيته.

وفق هذا التصور يصبح قطاع الثقافة والتراث والإبداع الرقمي رافدا مهما للاقتصاد الوطني مثلما هو رافد للثقافة على اعتبار إسهامها على سبيل الذكر لا الحصر في زيادة القيمة المضافة وتوفير فرص العمل وزيادة الصادرات وتحسين ميزان الدفوعات وتحقيق التنمية المحلية وتحفيز قوى الابتكار والتجديد في كل المجالات الإبداعية والفنية…. وقد شرعت الوزارة من خلال مختلف بنود البرنامج الوطني للثقافة في إرساء برامج وآليات جديدة بهدف الترفيع في القدرة التشغيلية للقطاع في مجالات الثقافة والتراث وتوفير مواطن شغل ودعم المبادرات الفردية في بعث المشاريع ذات القدرة التشغيلية العالية ودعمها.

كما قدّم وزير الشؤون الثقافية أبرز ملامح مركز تونس الدولي للاقتصاد الثقافي الرقمي الذي يراهن على احتضان 40 مشروعا شبابيا خلال سنة 2019

ويسعى إلى زيادة إمكانات التوظيف للشباب في قطاع الصناعات الإبداعية، ويهدف إلى مساعدة الشباب على الاندماج في سوق الشغل عن طريق الانصهار في مؤسسات أو تركيز مؤسسات ناشئة..

وإضافة إلى مركز تونس الدولي للاقتصاد الثقافي الرقمي فإن سنة 2019 ستشهد ميلاد مركز الآداب والفنون “القصر السعيد” والمركز الوطني للفنون التشكيلية والمركز الوطني للفنون الدرامية والركحية مع إحداث مراكز جهوية للفنون الدرامية في جميع الولايات ومركز تونس الدولي للحضارات وبيت تونس للفكر وبيت تونس للتاريخ والحضارة وبيت تونس للفنون وعلوم الموسيقى ومركز تونس للسياسات الثقافية ومتحف الثورة بسيدي بوزيد.

كما أكد الدكتور محمد زين العابدين أن سنة 2019 ستشهد ميلاد 30 فضاء ثقافيا جديدا موزعا على كامل تراب الجمهورية: دور ثقافة، مكتبات، مسارح ومراكز فنون درامية وركحية..

Read more...

الندوة الصحفية للدكتور “محمد زين العابدين” وزير الشؤون الثقافية بمقر رئاسة الحكومة بالقصبة

الجمعة 14 ديسمبر 2018

“1815” هو عدد الأنشطة الثقافية الخاصة باحتفالات الذكرى الثامنة للثورة بالمؤسسات الثقافية 17 ديسمبر 2018 – 14 جانفي 2019، وتتوزع على كامل تراب الجمهورية، وستتركز أساسا في الساحات العامة بمختلف ولايات الجمهورية.” هذا ما أكده الدكتور “محمد زين العابدين” وزير الشؤون الثقافية خلال ندوة صحفية انتظمت صباح الجمعة 14 ديسمبر 2018 بمقر رئاسة الحكومة بالقصبة، وقدم خلالها أهم التظاهرات الثقافية التي ستنتظم في عيد الثورة الثامن إلى جانب جرد لمنجز الوزارة في 2018 ومشاريعها لسنة 2019

قدّم وزير الشؤون الثقافية محمد زين العابدين صباح اليوم الجمعة 14 ديسمبر 2018 بقصر الحكومة بالقصبة خلال ندوة صحفية أبرز ملامح التظاهرات الثقافية التي ستنتظم بمناسبة الذكرى الثامنة للثورة ( 17 ديسمبر /14 جانفي)، كما قدّم الوزير مشاريع الوزارة لسنة 2019.

ومع ال1815 نشاطا ثقافيا، ستتم برمجة عرضين فنين في الأسبوع في خمس ساحات خلال الفترة الممتدة بين 17 ديسمبر2018 و14 جانفي2019 بكل ولايات الجمهورية.

وإضافة إلى البرامج الوطنية: تونس مدن الفنون، تونس مدن الحضارات، تونس مدن الآداب و الكتاب، والبرامج الخصوصية: موسم الثقافة الجزرية، موسم الثقافة العمالية، موسم الثقافة بين الحدود، وموسم ثقافة الجنوب و الصحراء والثقافة المندمجة والتضامنية (الأنشطة الموجهة إلى ذوي الاحتياجات الخصوصية والمساجين وكبار السن والمرأة الريفية والأحياء ذات الكثافة السكانية) فإن وزارة الشؤون الثقافية أحدثت برنامجين اثنين: البرنامج الوطني للمبادرة الثقافية والصناعات الإبداعية والتجديد التكنولوجي والبرنامج الوطني لجيل جديد من المستثمرين والمبدعين الشبان.

وتسلط هذه البرامج الضوء على جميع القطاعات الثقافية بما في ذلك الصناعات الثقافية والإبداعية ومجال التراث حيث تنطوي كلها على قيمة اقتصادية مضافة ينبغي التعامل معها وفق منظور اقتصادي يهدف إلى تحقيق أقصى منفعة عامة رمزية ومادية مع الأخذ بعين الاعتبار طبيعة العمل الثقافي ومتطلباته وخصوصيته.

وفق هذا التصور يصبح قطاع الثقافة والتراث والإبداع الرقمي رافدا مهما للاقتصاد الوطني مثلما هو رافد للثقافة على اعتبار إسهامها على سبيل الذكر لا الحصر في زيادة القيمة المضافة وتوفير فرص العمل وزيادة الصادرات وتحسين ميزان الدفوعات وتحقيق التنمية المحلية وتحفيز قوى الابتكار والتجديد في كل المجالات الإبداعية والفنية…. وقد شرعت الوزارة من خلال مختلف بنود البرنامج الوطني للثقافة في إرساء برامج وآليات جديدة بهدف الترفيع في القدرة التشغيلية للقطاع في مجالات الثقافة والتراث وتوفير مواطن شغل ودعم المبادرات الفردية في بعث المشاريع ذات القدرة التشغيلية العالية ودعمها.

كما قدّم وزير الشؤون الثقافية أبرز ملامح مركز تونس الدولي للاقتصاد الثقافي الرقمي الذي يراهن على احتضان 40 مشروعا شبابيا خلال سنة 2019

ويسعى إلى زيادة إمكانات التوظيف للشباب في قطاع الصناعات الإبداعية، ويهدف إلى مساعدة الشباب على الاندماج في سوق الشغل عن طريق الانصهار في مؤسسات أو تركيز مؤسسات ناشئة..

وإضافة إلى مركز تونس الدولي للاقتصاد الثقافي الرقمي فإن سنة 2019 ستشهد ميلاد مركز الآداب والفنون “القصر السعيد” والمركز الوطني للفنون التشكيلية والمركز الوطني للفنون الدرامية والركحية مع إحداث مراكز جهوية للفنون الدرامية في جميع الولايات ومركز تونس الدولي للحضارات وبيت تونس للفكر وبيت تونس للتاريخ والحضارة وبيت تونس للفنون وعلوم الموسيقى ومركز تونس للسياسات الثقافية ومتحف الثورة بسيدي بوزيد.

كما أكد الدكتور محمد زين العابدين أن سنة 2019 ستشهد ميلاد 30 فضاء ثقافيا جديدا موزعا على كامل تراب الجمهورية: دور ثقافة، مكتبات، مسارح ومراكز فنون درامية وركحية..

Read more...

الدكتور “محمد زين العابدين” وزير الشؤون الثقافية خلال ندوة صحفية بمقر رئاسة الحكومة الجمعة 14 ديسمبر 2018

Read more...

توقيعات “راعي النجوم”

بيت الرواية

الأربعاء 19 ديسمبر 2018

مكتبة البشير خريف

في إطار برنامج بيت الرواية المتعلق بتوقيعات “راعي النجوم”، يستضيفبيت الرواية الكاتب”محسن بن هنية ” لتقديم عمله الموسوعي “سير وتراجم روائيي المغرب الكبير”والروائية “فاطمة عسيلة”لتقديم أول رواياتها “افتقدك كتيرا “، وذلك يوم الأربعاء 19 ديسمبر 2018 بمكتبة البشير خريف بمدينة الثقافة

ويعتبر “محسن بن هنية ” من الروائيين العصاميين، دخل الكتابة السردية متأخرا وحقق فيها نجاحات مهمة من خلال “أضغاث وأحوال وثبات” و”على تخوم البرزخ” و”الزمن ورؤوس الحية” وغيرها من الأعمال السردية.

وسيسلط اللقاء الضوء على تجربة “محسن بن هنية ” في الكتابة الإبداعية وتقاطعها مع سيرة حياته المثيرة من عامل مهاجر زمن الاستعمار الفرنسي إلى كاتب روايات وقصص وسير ورحلات

كما سيتيح اللقاء فرصةالتعرف على الروائية “فاطمة عسيلة ” الوافدة الجديدة على عالم الإنتاج الروائي.

.

Read more...