معهد تونس للترجمة: المفكر التونسي يوسف الصدّيق ندوة حول “الترجمات في اللغة العربية، القضايا والإشكالات”

معهد تونس للترجمة

 المفكر التونسي يوسف الصدّيق

ندوة حول “الترجمات في اللغة العربية، القضايا والإشكالات”

الأربعاء 20 فيفري 2019

 

نظّم معهد تونس للترجمة يوم الأربعاء 20 فيفري 2019، ندوة موضوعها “التّرجمات في اللغة العربية، القضايا والإشكالات” قدمها المفكر “يوسف الصديق”.

ويوسف الصدّيق من مواليد توزر سنة 1943، هو فيلسوف وعالم انثروبولوجي تونسي متخصص في اليونان القديمة وفي انثروبولوجيا القرآن. له عدّة أبحاث ودراسات منشورة باللغة الفرنسيّة متعلّقة بالحقل القرآني وتوابعه الثقافية، وانتهج التعريف بالمكتسبات الحضارية الخاصة بالعرب والمسلمين. له عديد الترجمات مثل كتاب “تفسير الأحلام” لمحمد ابن سيرين (1993)، “في مدح التجارة” لابن علي الدّمشقي” (1994)، “التفكير في الاقتصادي” لبريسون وابن سينا (1995)، “القاموس التاريخي للفكر الاقتصادي العربي الإسلامي” لبريسون وابن سينا وغيرها…

قدّم المفكر والفيلسوف التونسي نظرة عامة عن تجربته في خوض ميادين مختلفة في الترجمة من الفرنسية واليونانيّة إلى اللغة العربية، مشيرا إلى أن ترجمات النصوص الأدبية والإبداعية مختلفة تماما عن ترجمة النصوص العلمية والدينية من حيث أمانة النقل والترجمة ومدى صعوبة المحافظة على نفس المعنى المراد إيصاله للقارئ.

يقول يوسف الصديق:” كل نصّ يحتّم استراتيجية معيّنة تكثر فيها مصاعب قد تؤدي بالإنسان إلى اكتشاف آفاق معرفية جديدة. تبرز هذه المصاعب في ترجمة الكلاسيكيات مثل “المعلقات السبعة”، فمعلقة ابن أبي ربيعة مثلا هي المعلقة الوحيدة التي تنتمي إلى عالم الجمال حسب رأيي، يسهل في ترجمتها تحديث المعاني ويمكن للمترجم تجميل المعجم المستعمل في هذه الترجمة، وبالنسبة إلى ترجمة الأدب الحديث، كتابات حسن داوود مثلا، يجب اختيار لغة تبدو كأنها لغة صحف أو لغة أدبية إبداعية دون تكلّف. أما النصوص القرآنيّة فيصعب ترجمتها لأن الحفاظ على قدسيّة الكتاب ومعانيه وضرورة أمانة النّقل وخلّوه من الاستعارات وجماليات الكتابة قد يسقطنا في فخّ الترجمة الحرفيّة.”

بين المفكر “يوسف الصديق” في هذه الندوة نظرته إلى الترجمات إلى اللغة العربيّة في أهمّ مراحلها من مفكّر فيلسوف، عارف بالانثروبولوجيا، متّسم برؤى منفتحة عن الحضارات الأخرى وعالم ببعض اللغات القديمة والحديثة فهي نظرة مفكّر جمع بين رؤية علميّة أكاديميّة وأخرى ثقافيّة فكريّة تلامس موقع الترجمة من الواقع المعرفيّ الحديث.

Read more...

فيديو/ رئيس الجمهورية الباجي قايد السبسي يُشرف على احتفال نادي الترجي الرياضي التونسي بمائويّته في مدينة الثقافة

إشراف رئيس الجمهورية الباجي قايد السبسي على احتفال نادي الترجي الرياضي التونسي بمائويّته يوم الثلاثاء 19 فيفري 2019 بمدينة الثقافة بتونس.

اشراف رئيس الجمهورية على احتفال نادي الترجي الرياضي بمئويّته

اشراف رئيس الجمهورية الباجي قايد السبسي على احتفال نادي الترجي الرياضي التونسي بمئويّته يوم الثلاثاء 19 فيفري 2019 بمدينة الثقافة بتونس.© Présidence Tunisie رئاسة الجمهورية التونسية

Publiée par ‎Présidence Tunisie رئاسة الجمهورية التونسية‎ sur Mardi 19 février 2019

Read more...

تحت سامي إشراف رئيس الجمهورية “محمد الباجي قايد السبسي” حفل مائوية الترجي الرياضي التونسي

تحت سامي إشراف رئيس الجمهورية “محمد الباجي قايد السبسي”

حفل مائوية الترجي الرياضي التونسي

الثلاثاء 19 فيفري 2019

مسرح الأوبرا

 

تحت سامي إشراف رئيس الجمهورية “محمد الباجي قايد السبسي” وبحضور رئيس مجلس نواب الشعب “محمد الناصر” والدكتور “محمد زين العابدين” وزير الشؤون الثقافية وعدد كبير من أعضاء الحكومة والسفراء المعتمدين بتونس، انتظمت احتفالية نادي الترجي الرياضي التونسي بمائويته وذلك مساء الثلاثاء 19 فيفري 2019

امتزجت الألوان الحمراء والصفراء في مدينة الثقافة احتفاء بمائوية الترجي الرياضي التونسي التي تختصر محطات مهمة وفاصلة من تاريخ تونس من الاستعمار إلى الاستقلال وصولا إلى الانقلاب على بورقيبة ثم الثورة. لذلك جاءت الاحتفائية مؤثرة لأنها أبعد من احتفال رياضي وأعمق من ذلك بكثير

في تمام الخامسة وعشرين دقيقة انطلقت الاحتفالية بمسرح الأوبرا مع وصول رئيس الجمهورية التونسية “محمد الباجي قايد السبسي”، والبداية كانت بآداء حي لمجموعة “فاضل الجزيري” للنشيد الوطني التونسي. ثم استعرض “محمود ببو” رئيس اللجنة التنظيمية لمائوية الترجي الرياضي التونسي تاريخ النادي منذ تأسيسه في 2019 إلى اليوم، قبل أن يقدم “فاضل الجزيري” فقرة موسيقية راقصة تحت عنوان “التفزيع” وهي ترجمة للحالة التي يعيشها جمهور الترجي قبل انطلاق لقاءاته الكروية، ثم قدم نشيد “يا عريقة” قبل أن نشاهد على ركح مسرح الأوبرا بمدينة الثقافة رؤساء الترجي أو من يمثلهم منذ تأسيسه إلى اليوم: محمد الزواوي، الهادي القلال، محمد المالقي، الشاذلي زويتن، مصطفى الكعاك، محمد بن إسماعيل، علي الزواوي، الناصر الكناني، عبد الحميد عاشور، المنصف زهير، منذر الزنايدي، الهادي الجيلاني، عزيز زهير، سليم شيبوب وحمدي المدب. بعض هذه الأسماء رحلت ولكنها ظلت حية في صفحات تاريخ الترجي الرياضي التونسي، وكان وقع ذكر اسمها على الحاضرين مؤثرا

بعد تكريم رؤساء الترجي، تواصلت الاحتفالية صاخبة مع عدد من الأغاني: “نهج الأقطاب”، “ما بين الوديان”، “دزيتيلي هاني جيتك”، مع تدخل شعري “ترجي يا رباحة” اهتز له جمهور الترجي من الحاضرين الذين غنوا “نشيد الترجي”.

 

 

Read more...

الأركستر السمفوني التونسي “روميو وجولييت” قيادة “فلافيان بوي” بمشاركة باليه أوبرا تونس

قطب الموسيقى والأوبرا
الأركستر السمفوني التونسي
“روميو وجولييت”
قيادة “فلافيان بوي”
بمشاركة باليه أوبرا تونس
كوريغرافيا: لوكا بروني
السبت 16 فيفري 2019
مسرح الأوبرا

كان “شكسبير” يدرك أن قصص الحب تكتمل بالموسيقى وتتغذى منها لذلك قال قولته الشهيرة “الموسيقى غذاء الحب”. ولذلك أيضا ألهمت المسرحية الشكسبيرية “روميو وجولييت” أكبر الموسيقيين في العالم من بينهم الموسيقار الروسي “سيرغي بروكيفييف” الذي قدمت موسيقاه تلك بعد رحيله مع أوبيريت روميو وجولييت بنسخ متعددة في أكبر المسارح في العالم. ومنها استلهم الأركستر السمفوني التونسي لقطب الموسيقى والأوبرا بمدينة الثقافة عرضه لشهر فيفري مرجحا تيمة الحب موضوعا للعرض باعتبار أننا في شهر الحب، وكان الموعد مع السهرة الأولى لروميو وجولييت ليلة السبت 16 فيفري 2019 بمسرح الأوبرا بمدينة الثقافة مع الأركستر السمفوني التونسي بقيادة المايسترو “فلافيان بوي”، بمشاركة باليه أوبرا تونس كوريغرافيا “لوكا بروني”. على أن يكون الموعد الثاني مع هذا العرض يوم الأحد 17 فيفري 2019 انطلاقا من الخامسة مساء بمسرح الجهات
افتتح الأركستر السمفوني التونسي عرضه بمقدمة موسيقية ذائعة الصيت “manfred” للموسيقار الألماني “روبيرت شومان” (1810/ 1856) الذي يصنفه النقاد أهم مؤلف موسيقي في الحركة الألمانية الرومانسية وذاعت شهرته بفضل مؤلفاته على البيانو. ثم قدم مقطعا ل”بيترو ماسكانيي” (1863/ 1945) قبل أن يحلق الجمهور مع مقطع من “كارمن” لجورج بيزات” بمشاركة كورال الأركستر السمفوني التونسي بقيادة “أميرة دخلية”
وفي نهاية العرض، كان الموعد مع مقطع من “روميو وجولييت” للموسيقار الروسي “سيرغي بروكيفييف” بمشاركة باليه أوبرا تونس، كوريغرافيا “لوكا بروني”
كان عرضا راقيا، متقن التنفيذ، انتشى به الجمهور وصفق له طويلا

ملاحظة: نذكر الزملاء الصحافيين بأن نادي الصحافة الذي أحدث من أجلهم، مفتوح لهم ويضع علة ذمتهم حواسيب مجهزة بالأنترنيت، صحف، مشروبات وغيرها

Read more...

أيام الجهات مدن الفنون في مدينة الثقافة ولاية زغوان عرض “الكمنجة” لسيف الدين غلاب وعرض “صغار العزوزية” بمسرح المبدعين الشبان

أيام الجهات مدن الفنون في مدينة الثقافة
ولاية زغوان عرض “الكمنجة” لسيف الدين غلاب
وعرض “صغار العزوزية”
بمسرح المبدعين الشبان
Read more...

مدينة الثقافة تحتفي بولاية زغوان بحضور الدكتور “محمد زين العابدين” وزير الشؤون الثقافية  ضمن فعاليات تظاهرة “أيام الجهات: مدن الفنون في مدينة الثقافة”

بحضور الدكتور “محمد زين العابدين” وزير الشؤون الثقافية، احتفت مدينة الثقافة بولاية زغوان ضمن تظاهرة “أيام الجهات: مدن الفنون في مدينة الثقافة”، وذلك يوم السبت 16 فيفري 2019

 

انبهر الزوار بالمجسمات الضخمة والصغيرة للحنايا التي تم تركيزها في مدينة الثقافة بمساهمة المركز الوطني لفن العرائس، وقد اشتهرت “زغوان” بالحنايا التي كانت تنقل المياه إلى قرطاج وتحديدا إلى المعلّقة في العهد الروماني
انطلقت الاحتفالية بزغوان من أمام المدخل الرئيسي لمدينة الثقافة مع عروض فنية شعبية استعراضية وتواصلت داخل قطب الأقطاب بعدد من المعرض للفنون التشكيلية والإصدرات الأدبية والصناعات التقليدية من أنسجة وأغطية إلى جانب معرض للمأكولات وخاصة “الكعك النسري” الذي تشتهر به زغوان إضافة إلى “كعك الورقة” وتقطير الأعشاب، إضافة إلى معرض للمواد التجميلية الطبيعية، معرض الفضاء السياحي الإيكولوجي، معرض انتاجات المرأة الريفية بزغوان، معرض التوجيه السياحي، ومجموعة من الورشات (الفسيفساء، ورشة الحفر والطباعة، ورشة الخط العربي، ورشات حية في الصناعات التقليدية…)
ولأن “زغوان” مازالت إلى اليوم تحافظ على التأثير الأندلسيّ في الحلي والألبسة خاصة بمناسبة احتفالات الزفاف، تم تقديم عرض للأزياء التقليدية في البهو السفلي لمدينة الثقافة بمرافقة موسيقية حية تم خلالها تقديم مقاطع من المالوف والموسيقى الأندلسية

وفي ساحة المسارح كان الموعد مع مع عروض موسيقية غربية لشباب زغوان، ثم كان الموعد في مسرح المبدعين الشبان مع عرض “الكمنجة” لسيف الدين غلاب و”صغار العزوزية” وهي مجموعة من الأطفال يعزفون ويؤدون الغناء الصوفي بالكثير من الإحساس والتمكن
وانطلاقا من السادسة مساء، قدمت زغوان عرضها الأكثر انتظارا “ولد العزوزية” لمحمد فريد جداي بمشاركة الفنان “سفيان الزايدي” بمسرح الجهات
قدمت العرض “عفيفة بوكيل” ابنة زغوان، واستمتع الجمهور بالأغاني الصوفية وخاصة أغنية “سيدي علي عزوز” ، “هيا نزوروا شيخنا يا فقرة”، “مية زغوان”، “يا سيدي يا بولبابة” وغيرها من الأغاني الصوفية المعروفة والصناجق تملأ مسرح الجهات مع رائحة البخور والطبول

ملاحظة: نذكر الزملاء الصحافيين بأن نادي الصحافة الذي أحدث من أجلهم، مفتوح لهم ويضع على ذمتهم حواسيب مجهزة بالأنترنيت، صحف، مشروبات وغيرها…

لمزيد المعلومات:
– مكتب الإعلام والاتصال بمدينة الثقافة:
الهاتف: 70028388
الفاكس: 70028312
البريد الإلكتروني contact.citeculture@mac.gov.tn
UniteCom.CiteCulture@mac.gov.tn
http://www.citedelaculture.gov.tn/
https://www.facebook.com/Citedelaculturetunisie/

Read more...

“مترجم يروي تجربته في الترجمة” لقاء مع “مبروك المناعي “

معهد تونس للترجمة
“مترجم يروي تجربته في الترجمة”
لقاء مع “مبروك المناعي “
الجمعة 15 فيفري 2019
قاعة الندوات

 

“الترجمة مهارة وجزء لا يتجزأ من تكوين طالب الآداب في تونس من لا يمتلك مهارة الترجمة من اللغة العربية إلى الفرنسية أو العكس فلا يمكنه النجاح في مناظرة التبريز أو أن يكون مترجما ذو كفاءة عالية” هكذا اختصر الأستاذ “مبروك المناعي” تجربته في عالم الترجمة ضمن سلسلة لقاءات معهد تونس للترجمة بعنوان “مترجم يروي تجربته في الترجمة” وذلك يوم الجمعة 15 فيفري 2019 بقاعة الندوات بمقر معهد تونس للترجمة بمدينة الثقافة.
البداية كانت بتقديم “توفيق العلوي “مدير معهد تونس للترجمة ملخصا عن الأنشطة التي قام بها المعهد خلال السنة المنقضية معلنا عن عودة بعض التظاهرات الخاصة بالمعهد ك”سمار الترجمة” خلال شهر رمضان القادم.
والأستاذ “مبروك المناعي” هو باحث وأستاذ جامعي بكلية الآداب والفنون والإنسانيات بمنوبة اختص في ترجمة النصوص وخاصة الشعرية بدأ مسيرته في عالم الترجمة مذ كان طالبا في مدرسة ترشيح المعلمين العليا إذ اعتبرها هواية فأول مؤلف ترجمه كان في المقهى وهو لا يزال طالبا ولم ينشر إلى اليوم لأن النشر لم تكن غايته الأساسية.
وقد استغل “مبروك المناعي” معارفه كمترجم في ترجمة نصوص البرامج التعليمية الأجنبية وتوظيفها في البرامج التعليمية التونسية ضمن المكتب الدولي للتربية في اليونسكو.
وعن تجربته في المعهد التونسي للدراسات الإستراتيجية قال الأستاذ “المناعي” إنه ترجم الكثير من الوثائق الخاصة بالمجلة الفرنسية “مستقبليات” التي تفيد تونس في الاستراتيجيات والاستشرافيات.
في رصيده العديد من الأعمال المترجمة ك “الموت في الشعر العربي ” وهي ترجمة لأطروحة الأستاذ “محمد عبد السلام”، “دعوة إلى الاستشراف” لهوغ دي جوفنتال”، “نحو رؤية جديدة للشراكة الاورو-متوسطية” الكتاب الذي ترجم إلى ست لغات عالمية لكن رغم كل هذه التجارب في ترجمة الوثائق والمؤلفات يبقى الشغف الأول بالنسبة للأستاذ المناعي هو ترجمة النصوص الشعرية القديمة لان الشاعر حسب تعبيره يمتلك الحاسة السادسة التي تجعله يقرا الأحداث قبل وقوعها أي له نظرة استشرافية.
وقد عرف هذا اللقاء حضور عدد هام من الطلبة والأساتذة المختصين في الترجمة مما زاد في إثراء النقاش وتبادل للأفكار والمهارات.

ملاحظة: نذكر الزملاء الصحافيين بأن نادي الصحافة الذي أحدث من أجلهم، مفتوح لهم ويضع على ذمتهم حواسيب مجهزة بالأنترنيت، صحف، مشروبات وغيرها…

Read more...