البلاغات الصحفية

بلاغ إنتداب

يعتزم “مسرح الأوبرا” بمدينة الثقافة انتداب عدد من الإطارات وفق عقود إسداء خدمات في الاختصاصات التالية:

1- إطارات في المحاسبة والمالية في مركزي العمل التاليين (02 خطط):

– المقابيض: (إعداد القائمات التقديرية، متابعة الطلبيات، الفوترة، الاستخلاص)

– النفقات: (متابعة الالتزامات، متابعة الفواتير، التصفية و الإذن بالدفع، متابعة الميزانية)

2- إطار إداري (01) في مركز العمل التالي:

– الشراء والتموين: (تجميع الاحتياجات، القيام بإجراءات الشراء، فرز العروض، إعداد أذون التزود، متابعة الشراءات)

3- إطار إداري (01) مسؤول عن التصرف في المخازن

4- إطار إداري(01) مسؤول عن التصرف في الموارد البشرية

– الشروط الواجب توفرها في المترشحين:

* يجب على المترشحين أن يكونوا حائزين على درجة الماجستير المهني أو ماجستير في البحث

ترسل الطلبات في أجل أقصاه 07 أوت 2018 على العنوان التالي: مسرح الأوبرا، مدينة الثقافة شارع محمد الخامس – 1001 تونس

– الوثائق المطلوبة:

– مطلب في الغرض

– نسخة من بطاقة التعريف الوطنية

– نسخة من الشهادة العلمية

– سيرة ذاتية

Read more...

مهرجان السينما في حومتنا (جيب كرسيك وإيجا)

 

الجامعة التونسية لنوادي السينما

 

“مهرجان السينما في حومتنا يشبه الجامعة التونسية لنوادي السينما والفكرة التي تأسست عليها حركة نوادي السينما وهي أساسا نشر الثقافة السينمائية في المناطق التي لا تتوفر فيها بنية تحتية تسمح بعروض الأفلام” هذا ما أكدته “منال السويسي” رئيسة جامعة نوادي السينما في تقديمها لمهرجان “السينما في حومتنا” الذي تنظمه الجامعة بتمويل من مشروع “تفنن” بالتعاون مع وزارة الشؤون الثقافية والمركز الوطني للسينما والصورة خلال ندوة صحفية انتظمت صباح اليوم الخميس 26 جويلية 2018 بقاعة “صوفي القلي” بمدينة الثقافة

وأكدت “منال السويسي” أن المهرجان الذي ينطلق يوم السبت 28 جويلية 2018 ويتواصل حتى السبت 15 سبتمبر 2018 ويعرض في 24 منطقة من 11 ولاية سيكون ذا طابع احتفالي وهو ما يمكن أن يشكل حلا لعدم وجود قاعات سينما في المناطق التي تم اختيارها ومنصة عرض للأفلام التي لا تلقى حظها في التوزيع

من جانبه قال “بشير الماكني” منسق مهرجان “السينما في حومتنا” إنه سيتم تكوين ناديين اثنيين على هامش المهرجان مشددا على أن اختيار المناطق التي ستعرض فيها الأفلام كان مبنيا على شرط مهم هو غياب حركة ثقافية فيها وبالتالي لا يملك سكانها منفذا لمشاهدة فيلم وممارسة حقهم في الثقافة

يعرض في مهرجان “السينما في حومتنا” 45 فيلما تونسيا روائيا ووثائقيا طويلا وقصيرا وقال “بشير الماكني” منسق المهرجان إن المقاييس المعتمدة في اختيار الأفلام المبرمجة في المهرجان هي المراوحة بين الفيلم الطويل والقصير، الروائي والوثائقي، الموجه للكهول وللأطفال مشيرا إلى أن الفيلم التونسي الجاد الذي لا يلقى حظه في التوزيع وطالما دافعت عنه الجامعة التونسية لنوادي السينما هو الذي تمت برمجته في المهرجان

وتمت برمجة بعض أفلام المدارس أيضا وهي تجارب قادرة على منافسة المحترفين على حد تعبيره

ويشرف على تمويل “السينما في حومتنا” برنامج “تفنن” الذي تم تمويله من الاتحاد الأوروبي وتنفيذه مع المركز الثقافي البريطاني وقالت “أسماء بن حسين” ممثلة البرنامج الذي يهدف إلى تعزيز التعددية الثقافية ونشرها محليا ودوليا ودعم حرية التعبير إنه تم اختيار “السينما في حومتنا” من بين عشرين مشروعا لأنه يتماشى مع توجهات البرنامج وأهدافه

تنطلق عروض مهرجان “السينما في حومتنا” تحت شعار “جيب كرسيك وإيجا” يوم 28 جويلية 2018 بدوار هيشر ويحط ب24 منطقة من 11 ولاية يختتمها في بن قردان يوم 15 سبتمبر 2018

Read more...

ندوة صحفية مارسيل خليفة

“الثائرون الحقيقيون يتألمون ويخيبون، لكنهم لا يستسلمون لا يترهلون لا يخونون أنفسهم والآخرين. أصدقائي شكرا لحضوركم. ولا أملك من لغة الأنبياء سوى مفردة يتيمة: حب. لكم كل الحب”بهذه الكلمات أنهى الفنان الكبير “مارسيل خليفه” كلمته. وهو وفي لعادته الجميلة، يجهز كلمة أو “بيانا” يستهل به لقاءاته الصحفية.كان بيان حب من فنان كبير وثائر، هادئ وغاضب، يرى العالم بعين الإنسان الذي لا يكف عن السؤال والحفر في الإنسانية دفاعا عن قيم الجمال والحب والعدالة، “ألقاه” الفنان اللبناني الكبير “مارسيل خليفة” تحت عنوان “حيث لا تكذب الأغنيات” خلال ندوته الصحفية التي نظمتها وزارة الشؤون الثقافية صباح الثلاثاء 17 جويلية 2018 بقاعة “صوفي القلي” بمدينة الثقافة للحديث عن جولته بين المهرجانات التونسية التي ستنطلق بعد غد الخميس جويلية 2018 بمهرجان الحمامات الدولي وستشمل عددا من المهرجانات داخل الجمهورية إضافة إلى موعده الكبير على ركح المسرح الروماني بقرطاج يوم الخميس 26 جويلية 2018حضر الندوة الصحفية التي أدارها الإعلامي “الحبيب جغام” الدكتور “محمد زين العابدين” وزير الشؤون الثقافية تلبية لدعوة “مارسيل خليفة” التي لباها بكل حب على حد تعبيره تقديرا وتكريما له، وقال “مارسيل خليفة فنان ومثقف كبير، منتصر للقضايا العادلة ولم يحد عن هذا النهج طوال مسيرته.” وأضاف وزير الشؤون الثقافية “ستكون لمارسيل خليفة جولة في المهرجانات التونسية ستأخذه من قرطاج إلى الحمامات وعدد آخر من المهرجانات داخل الجمهورية إيمانا بحق المواطن في المناطق الداخلية في الموسيقى الراقية وفي حضور سهرات مارسيل خليفة”من جهته تحدث الفنان الكبير “مارسيل خليفة” عن هذه الجولة قائلا إنها ستكون مبنية على تريو يجمعه برامي خليفة على البيانو وإمريك على الإيقاع وأكد أنه متجدد ويهمه أن يكون الشباب معه ويرافقه في تجاربهوقال “مارسيل خليفة” متحدثا عن تفاصيل عرضه “يتضمن مقطوعات قديمة مثل “جواز سفر” في لغة موسيقية جديدة ومقطوعات أخرى جديدة بعضها من تأليفي والبعض الآخر من تأليف “رامي خليفة” مثل “صرخة” التي سأهديها إلى شهداء تونس، “آخر الليل” التي أعطي فيها للشعر حضورا بالصوت وليس بالقصيدة المغناة، و”روكليام” وهي موسيقى جنائزية لإعادة إحياء المدن المدمرة. كما يتضمن العمل مقطوعات أخرى كتبتها للأطفال منذ زمن ولم أقدمها في تونس من قبل مثل “كانت الحلواية”، “بوليس الإشارة” وسنقدمها بلكنة جديدة. ولي تحية حميمة مني لتونس أتركها للمهرجانات”من جهته قال “رامي إمام” إن ما سيقدمه مع “مارسيل خليفة” فيه بحث ومحاولة لكسر القواعد والحدود، وأضاف “سنقترح على جمهور تونس أغان من تراث مارسيل وقطع ألفتها أنا وهذه أول مرة يقدم فيها “مارسيل خليفة” قطعا موسيقية هو ليس مؤلفها”خلال الندوة الصحفية التي نظمتها وزارة الشؤون الثقافية بقاعة صوفي القلي بمدينة الثقافة صباح الثلاثاء 17 جويلية 2018، تحدث “مارسيل خليفة” أيضا عن بداياته ودراسته للموسيقى وكيف دفعته السياسة إلى الانزواء في منزله ليلحن قصائد “محمود درويش” الذي لم يكن يعرفه، وأكد أن هناك تشابك بين أعماله الشعبية والأعمال القصائدية الكبيرة وأن نجاح الأولى جعلت الجمهور يقبل على الثانية مشيرا إلى أنه لم يكن يسعى إلى الجماهيرية وقال “أنا لا أصطاد التصفيق وكثيرا ما أطلب من الجمهور الصمت المطبق”نذكر بأن جولة الفنان الكبير “مارسيل خليفة” تنطلق بعد غد الخميس 19 جويلية 2018 بمهرجان الحمامات الدولي فيما سيكون الموعد معه على ركح المسرح الروماني بقرطاج يوم الخميس 26 جويلية 2018
Read more...

طريق الحرير – حمامات أنطونيوس

بمقطوعة “la forza del destino” للموسيقار الإيطالي الشهير “جوزيبي فيردي” انطلق حفل “طريق الحرير” مع الأركستر السمفوني التونسي بقيادة المايسترو الإسباني “بابلو ميالغو” ليلة الاثنين 16 جويلية 2018 في “حمامات أنطونيوس” بالموقع الأثري بقرطاج المطل على البحر بحضور الدكتور “محمد زين العابدين” وزير الشؤون الثقافية، “ميغال أنخل موراتينوس” وزير الخارجية الإسباني السابق ورئيس منظمة “الأمم المتحدة للفنون” (ONUART)، “ما شينشوان” رئيس المنظمة العالمية للدبلوماسية العمومية، الدكتور “محمد الصحبي البصلي” رئيس مكتب منطقة البحر الأبيض المتوسط للمنظمة العالمية للديبلوماسية العمومية الذين تداولوا على الحديث قبل انطلاق الحفل مؤكدين أهمية “طريق الحرير” في جولته المتوسطية التي انطلقت من تونس بعد حفله الأول بمقر منظمة الأمم المتحدة بجنيف في أكتوبر 2017، وأبعاد هذه الجولة التي تتمثل أساسا في نشر رسائل السلام
آداء الأركستر السمفوني التونسي وتنفيذه لمختلف القطع الكلاسيكية كان دقيقا ومتقنا، تماما مثلما أبهر آداء الميزو سوبرانو التونسية “أميرة دخلية” والتينور “حمادي لاغا” الحاضرين بقدراتهما الصوتية، لكن قبل صعودهما، كان الحفل فرصة لاكتشاف ثلاثة أصوات أوبيرالية قادمة من الصين، والبداية كانت بالباريتون “آمارتوفيشين إنخابيت” الذي أدى ببراعة “cortigiani vil razza dannata” لجوزيبي فيردي، ثم أدى التينور “واران موك” مقطوعة “nessun dorma” لجاكومو بوتشيني لتعتلي بعدهما السوبرانو الصينية “بينغ بينغ وانغ” التي أدت من أوبرا “ترافياتا” الشهيرة لجوزيبي فيردي “ah.forsa lui; sempre libera”
أما الميزو سوبرانو التونسية فأدت “هابانيرا” من أوبرا كارمن لجورج بيزيه بمنتهى الإتقان تماما مثلما شدت الحاضرين بأدائها لأغنية جيتان، وتفوق التينور التونسي “حمادي لاغا” بآدائه لمقطوعة “الزهرة التي رميتني بها” من أوبرا كارمن لجورج بيزيه
لم يقتصر حفل طريق الحرير في سهرة الاثنين 16 جويلية 2018 بحمامات أنطونيوس على المقاطع الكلاسيكية، بل قدم الأركستر السمفوني التونسي أغان من التراث الصيني إذ أدى الباريتون “أمارتوفشين إنخابيت” والتينور “واران موك” والسوبرانو “بينغ بينغ وانغ” تم إعدادها خصيصا لعرض “طريق الحرير”
في تمام العاشرة إلى خمس دقائق انتهت السهرة بآداء جماعي ل”brindisi” من أوبرا “لا ترافياتا” لجوزيبي فيردي، وصفق الجمهور بحرارة تقديرا لآداء الأرسكتر السمفوني التونسي تحت قيادة المايسترو الإسباني “بابلو ميالغو” والأصوات الأوبرالية التي أثبتت علو كعبها
Read more...

ندوة صحفية طريق الحرير

“وجود طريق الحرير في تونس اليوم يترجم أهمية الثقافة وقدرتها على أن تكون نقطة لقاء ومنطلقا لحوار حضاري دولي” هذا ما أكده الدكتور “محمد زين العابدين” وزير الشؤون الثقافية خلال الندوة الصحفية التي انتظمت صباح الاثنين 16 جويلية 2018 بقاعة “صوفي القلي” بمدينة الثقافة للحديث عن تفاصيل حفل “طريق الحرير” الذي سينتظم اليوم الاثنين 16 جويلية 2018 انطلاقا من السابعة والنصف مساء بحمامات أنطونيوس بالموقع الأثري بقرطاجوإلى جانب الدكتور “محمد زين العابدين” وزير الشؤون الثقافية، حضر الندوة الصحفية كل “ميغال أنخل موراتينوس” وزير الخارجية الإسباني السابق ورئيس منظمة “الأمم المتحدة للفنون” (ONUART)، “ما شينشوان” رئيس المنظمة العالمية للدبلوماسية العمومية، الدكتور “محمد الصحبي البصلي” رئيس مكتب منطقة البحر الأبيض المتوسط للمنظمة العالمية للديبلوماسية العمومية، و”بابلو ميالغو” قائد الأركسترا في عرض “طريق الحرير” الذي قاد أشهر الأركسترات في العالموأكد الدكتور “محمد زين العابدين” أن هذا العرض الذي يشترك في تنفيذه الأركستر السمفوني التونسي وأصوات تونسية (السوبرانو “أميرة دخلية” والتينور “حمادي لاغا”) إلى جانب أصوات أخرى من الصين ومن قبرص وتركيا ومصر سيكون من أجمل اللحظات التي سنتقاسمها في “حمامات أنطونيوس”من جهته أكد “ميغال أنخل موراتينوس” وزير الخارجية الإسباني السابق ورئيس منظمة “ONUART” أن “طريق الحرير” شهد نجاحا كبيرا في عرضه الأول بمقر الأمم المتحدة بجنيف يوم 14 أكتوبر 2017، ثم جاءت فكرة الترحال به بين الدول المتوسطية وكان اختيار تونس أول محطة في هذه الجولة ليس فقط لأنها تتوسط المتوسط من جهة كما تتوسط الشمال والجنوب، ولكن لأنها أيضا معروفة بغناها الحضاري والثقافي، وأضاف “أردنا أن نقدم للعالم تونس الجديدة، المنفتحة على الآخر، التي تحسن استقبال زائريها بالكثير من الحرارة”وتحدث الدكتور “محمد الصحبي البصلي” عن طريق الحرير كفلسفة تصل الصين بالعالم العربي والإسلامي ودول البحر الأبيض المتوسط وأكد أن الصين تختار جيدا الطرق التي تتعامل معها مشيرا إلى أن تونس هي التي عرفت الصين على البعد المتوسطيكما تحدث الدكتور البصلي عن أهمية الصين كقوة تجارية اليوم وستتصدر الاقتصاد العالمي في 2025، ولذلك فإن “طريق الحرير” ليس مجرد حفل بل هو خطوة في اتجاه تونس لتقاسم الغنى الثقافي والحضاري وبناء علاقة اقتصادية أيضا، وهو كلام أكده “ما شينشوان” رئيس المنظمة العالمية للدبلوماسية العمومية الذي قال “نحن هنا لنبعث رسالة سلام في بلد محب للسلام وحاصل على جائزة نوبل للسلام ونريد أن نتقاسم معكم ثرواتنا”من جهته تحدث المايسترو “”بابلو ميالغو” عن العرض مشيدا بالأركستر السمفوني التونسي والسوبرانو “أميرة دخلية” والتينور “حمادي لاغا” قائلا إن إمكانياتهم عالميةنذكر بأن الموعد مع “طريق الحرير” سيكون اليوم الاثنين 16 جويلية 2018 انطلاقا من السابعة والنصف مساء بحمامات أنطونيوس بالموقع الأثري بقرطاج. والعرض في ساعة ونصف سيتم خلالها اقتراح 15 مقطوعة أوبيرالية
Read more...

بلاغ الندوة الصحفية العرض السمفوني “طريق الحرير”

تحتضن تونس في إطار انضمامها إلى برنامج “طريق الحرير” الصيني، الحفل السمفوني الضخم “طريق الحرير” يوم الإثنين 16 جويلية 2018 انطلاقا من الساعة السابعة والنصف مساء بمنتزه “حمامات أنطونينوس” (الموقع الأثري بقرطاج).

وتنتظم ندوة صحفية بالمناسبة، يوم الاثنين 16 جويلية 2018 على الساعة العاشرة صباحا بمدينة الثقافة لتسليط الأضواء على تفاصيل هذا الحفل السمفوني الذي يقدم لثاني مرة في العالم بعد نجاحه اللافت في أول عرض له في مقر الأمم المتحدة بجنيف يوم 14 أكتوبر 2017.

لتأكيد الحضور في الندوة الصحفية أو في الحفل يرجى الاتصال ب:

مكتب الاعلام والاتصال

الهاتف: 70028388

الجوال:

فاطمة الزهراء الوسلاتي، 96117723

هدى، 55100141

الفاكس: 70028312

Read more...

طريق الحرير – عرض سمفوني ضخم يترجم ثراء التبادل الثقافي والحضاري الدولي

previous arrow
next arrow
Slider

انضمت تونس مؤخرا إلى برنامج “طريق الحرير” الصيني الذي يهدف إلى دعم العلاقات والتعاون الدولي على جميع الأصعدة لا سيما في المجال الثقافي مع مختلف المنظمات غير الحكومية ومكونات المجتمع المدني في العالم.

وفي سياق انخراطها في هذا البرنامج، تحتضن حمامات أنطونينوس بقرطاج مساء يوم الاثنين 16 جويلية الجاري انطلاقا من الساعة السابعة والنصف مساء الحفل السمفوني الضخم “طريق الحرير” في ثاني عرض له بعد النجاح اللافت الذي حققه في عرضه الأول بمقر الأمم المتحدة بجنيف يوم 14 أكتوبر 2017.

الحفل السمفوني “طريق الحرير” الذي سيتم عرضه في مختلف عواصم منطقة البحر الأبيض المتوسط في إطار انفتاح الثقافة الصينية على مختلف الضروب الحضارية، سيكون بقيادة المايسترو الاسباني بابلو مياغلو الذي يعد من ألمع الأسماء الموسيقية السمفونية في اسبانيا حيث أشرف على القيادة الموسيقية في أكبر المسارح بأمريكا اللاتينية والولايات المتحدة الأمريكية وأوروبا والشرق الأوسط.

هذا العمل الفني المصنف وفق المختصين في البحث الموسيقي ضمن الأعمال ذات الجودة الفنية الرفيعة المستوى سيتم تنفيذه صوتيا من قبل أصوات سمفونية من الصين ومن قبرص وتركيا ومصر وتونس لتتكامل جمالية مضامينه مع التنويعات والاختيارات المقامية والصوتية ليكون العرض ترجمة فنية للانفتاح والتلاقح الحضاري وتكريسا لثقافة الحوار والتسامح.

ويتضمن هذا العرض الذي يستغرق ساعة ونصف، 15 فقرة من العزف والغناء السمفوني بمشاركة كل من الصوتين الاوبراليين حمادي لاغة وأميرة دخلية من تونس، وتسجل عناصر هامة من الأوركسترا السمفوني التونسي حضورها في هذه الأيقونة السمفونية وهو ما يؤكد عراقة الأوركستر السمفوني التونسي التي تأسس سنة 1969 من قبل وزارة الثقافة التونسية تحت إشراف صالح المهدي، وهو اليوم مؤسسة مرجعية ضمن مؤسسات مدينة الثقافة تحافظ على عراقتها ومكانتها الفنية لتشرف اليوم المشهد الثقافي التونسي بمشاركة متميزة في تقديم العرض السمفوني العالمي “طريق الحرير”.

واعتبارا للخصوصيات الفنية والأهداف الثقافية والحضارية السامية لعرض “طريق الحرير”، تم اختيار منتزه حمامات أنطونينوس لتقديم هذا العمل السمفوني تماشيا مع طابعه الفني الراقي، و يشّكل هذا المنتزه المتواجد في الموقع الأثري لقرطاج، أغنى وأفخم مجموعة أثرية الواقعة على شاطئ البحر، بالقرب من موانئ عتيقة، كما يشمل في الجهة المقابلة، حدائق تحتوي على آثار تعود إلى فترات مختلفة من العصور القديمة.

وتعتبر “حمامات أنطونينوس” من أوسع ما بني منها في أفريقيا الرومانية. وقد استخدمت في عهد الإمبراطور أنطونينوس سنة 165ميلادي، بعد مرور 15 سنة على بدء الأشغال في عهد هادريانوس.

وكان المعلم يتكوّن من ثلاثة طوابق، وتعلوه عدة قباب، ولم يتبق منه اليوم إلاّ بعض أجزاء من هذه البناية الضخمة، وبالخصوص بقايا الطابق السفليّ المخصّص للأعوان والخدمات، ولكنّها تعكس بمكوناتها الأثرية الباقية عظمة المعلم كشاهد على مرور حضارة ضاربة في التاريخ.

وتجدر الإشارة إلى أن صياغة المحتوى الثقافي لبرنامج “طريق الحرير” تتم بتصور مشترك بين المنظمة الدولية للفنون ومكتب الأمم المتحدة بجنيف ومنظمة اليونسكو ومكتب حوار الحضارات التابع لمنظمة الامم المتحدة بنيويورك.

وسيقام عرض “طريق الحرير” بحضور كل من الدكتور محمد زين العابدين وزير الشؤون الثقافية.و”ميغال آنخال موغاتينوس” وزير الخارجية الاسباني السابق ورئيس منظمة الامم المتحدة للفنون و”ما شينشوان” رئيس المنظمة العالمية للدبلوماسية العمومية والصحبي البصلي رئيس مكتب البحر الأبيض المتوسط للمنظمة .

ويعود تاريخ “طريق الحرير” الى القرون الوسطى وهو طريق يربط طرقا برية وبحرية بطول 12 ألف كيلومترا ، ربطت آسيا والشرق الأوسط وأوروبا لمئات السنين بروابط تجارية وثقافية ودينية وفلسفية، تم من خلالها تبادل السلع والمنتجات كالحرير والعطور والبخور والتوابل وغيرها، وكذلك تبادل الثقافات والعلوم.

Read more...

الندوة الصحفية للفنانة أمينة فاخت

أمينة فاخت: “أثق في مكانتي المتميزة لدى جمهوري وأعود له بكل حب وصدق كما عهدني”
تصريحات وجيزة تحمل رسائل عميقة ومؤثرة تلك التي قدمتها النجمة التونسية أمينة فاخت (الديفا) في ندوة صحفية انعقدت مساء أمس الثلاثاء بضاحية قمرت بالعاصمة وسط حضور إعلامي لافت تلهف فضولا وشوقا لمعرفة أسباب غياب الديفا عن الغناء في المسارح الكبرى ودوافع عودتها لمعانقة جمهورها من جديد.
“حبي لجمهوري ولتونس متغلغل في قلبي وروحي منذ طفولتي لأن أمي زرعت فينا قيم حب الوطن والعطاء والوفاء له”، هكذا كشفت أمينة فاخت الدوافع الأساسية التي جعلتها تقرر العودة لتكون عودة روح فنية سخية العطاء على الركح وبهية الآداء في الحضور والغناء لتغمر من جديد قلوب الجماهير بعد سنوات من الحنين.
بعد سنوات من الغياب عن مختلف المهرجانات الوطنية، ستعتلي أمينة فاخت ركح المسرح الأثري قرطاج في الدورة 54 لمهرجان قرطاج الدولي في موعدين يومي 21 و24 جويلية الجاري، ولم تخف النجمة التونسية ثقتها في قدرتها على استقطاب جمهور غفير مؤكدة أن مكانتها لدى الجمهور ستبقى مميزة ولائقة ببريق نجمها طالما تبادلهم المحبة الصادقة.
أمينة فاخت أكدت أيضا في هذا اللقاء الإعلامي أنها لم ترفض أي عرض للمشاركة في المهرجانات الوطنية خلال فترة غيابها وحين سنحت الفرصة والظروف للغناء في المسارح الوطنية قبلت بكل رحابة صدر وحسب اتفاقات ترضي إدارات المهرجانات وتليق بعودة فنانة تونسية نالت بالإجماع لقب “الديفا”.
النجمة التونسية وعدت جمهورها بمفاجأة في مشاركتها في مهرجان قرطاج الدولي حيث ستغني صحبة أصوات جديدة من بينها إبنتها “ملكة” التي أكدت أنها اختارتها للغناء معها وفق مقاييس الموهبة والحرفية والجمالية في الآداء وبعيدا عن صلة القرابة لأنها تؤمن بأن فن الغناء موهبة مكتسبة وليس لعبة صدفة.
ومن رصيدها القديم والجديد ستصدح الديفا بحنجرتها الذهبية من جديد بين مدارج المسرح الأثري بقرطاج، وقدمت بالمناسبة مقطعا قصيرا من أغنيتها الجديدة التي أعدتها مع مجموعة أخرى من الأغاني من كلمات وألحان الشاعر الليبي محمد الصادق والفنانين التونسيين أحمد الماجري ومحمد الأسود.
وتفاعلا منها مع شهداء الحرس الوطني الذين استشهدوا مؤخرا على إثر هجمة إرهابية غادرة بمنطقة عين السلطان بجندوبة، قررت أمينة فاخت تخصيص نسبة من مداخيل عروضها لمساندة عائلات الشهداء.
Read more...