البلاغات الصحفية

طروس” Palimpsestes “الرواية التونسية المكتوبة بالفرنسية: تاريخها وخصوصياتها منذ الاستقلال إلى الآن.”

الخميس 18 أكتوبر 2018

الثالثة ظهرا

في إطار نشاط الصالون الأدبي القار الخاص بالرواية التونسية المكتوبة بالفرنسية “طروس” Palimpsestes ، تنطلق الحصة يوم الخميس 18 أكتوبر 2018 على الساعة الثالثة ظهرا بإدارة كلّ من الروائي أحمد محفوظ والكاتب والناقد السينمائي كمال بن وناس تحت عنوان: “الرواية التونسية المكتوبة بالفرنسية: تاريخها وخصوصياتها منذ الاستقلال إلى الآن.”

Read more...

توقيع روايتي “ابنة الجحيم” لخيرية بوبطان و”القرد اليبرالي” لسفيان رجب

الأربعاء 17 أكتوبر 2018

الثالثة ظهرا

ضمن نشاطه الخاص بتوقيع الإصدارات الروائية الجديدة، ينظم بيت الرواية بمدينة الثقافة توقيع روايتي “ابنة الجحيم” لخيرية بوبطان و”القرد اليبرالي” لسفيان رجب وذلك يوم الأربعاء 17 أكتوبر 2018 انطلاقا من الثالثة ظهرا بمدينة الثقافة

Read more...

“ورشة في البيانو”

إشراف عازف البيانو السويسري “أندريا مانزوني”

الأربعاء 17 أكتوبر 2018

العاشرة صباحا

قاعة صوفي القلي

ينظم قطب الموسيقى والأوبرا لمسرح الأوبرا بمدينة الثقافة ورشة في البيانو يشرف عليها عازف البيانو السويسري الشهير “أندريا مانزوني” وذلك يوم الأربعاء 17 أكتوبر 2018 انطلاقا من العاشرة صباحا بقاعة صوفي القلي

للمشاركة في الورشة يرجى إرسال مقطع فيديو يتضمن المقطوعة الموسيقية التي ترغبون في عزفها على العنوان التالي: pm.citedelaculture@gmail.com

ملاحظة: آخر آجل لقبول طلبات المشاركة يوم الاثنين 16 أكتوبر 2018 منتصف النهار

وسيتم في اليوم نفسه إرسال الدعوات لكل من سيتم قبوله للمشاركة في الورشة

Read more...

رواية “دون كيشوت” والتلقي العربي

تظاهرة “دون كيشوت في المدينة: ضرورة الحلم”

الخميس 11 أكتوبر 2018

تواصلت فعاليات تظاهرة “دون كيشوت في المدينة: ضرورة الحلم” وكان الموعد يوم الخميس 11 أكتوبر 2018 مع الجلسة الثانية للندوة الفكرية التي ينظمها بيت الرواية بمدينة الثقافة حول موضوع “دون كيشوت والتلقي العربي” وتم خلالها التوقف عند قضايا مهمة: “صدى الكيخوته في الثقافة العربية” و”التلقي العربي لرواية دون كيخوتي لميجيلثربانتيس” و”الدونكيشوتية تزهر في بستان الأدب العربي المعاصر”.

وبين الدكتور محسن الرملي عراقي الأصل إسباني الهوى في مداخلته أن تأثير سرفانتس في ثقافتنا أقل بكثير مما هو عليه الحال في بقية ثقافات الأمم وآدابها وفنونها لأننا تأخرنا في ترجمتها وأضاف “شخصية مدعي الفروسية أو المجنون الحكيم لا تعد مفاجأة للذهنية العربية كما هو الأمر بالنسبة إلى الغرب لأن تراثنا حافل بها”. ولاحظ أن هذه الرواية ليس لها تأثير مباشر في الأدب العربي إلا في التجربة الإبداعية للجزائري واسيني الأعرج.

وفي مداخلته ذكر المغربي “محمد الداهي” أنه يعتبر رواية دون كيشوت ذخيرة ثقافية وسردية ولغوية عالمية حفلت بمميزات فنية وجمالية ارتقت بها إلى مرتبة الأعمال العظيمة والخالدة التي ما فتئت الأجيال الصاعدة تكتشف فيها أشياء جديدة بحكم راهنية مواضيعها وقيمها الإنسانية واستمرار إشعاعها كونيا وبيّن الداهي أن “دون كيشوت” حظيت بترجمات عربية متعددة (في المغرب ومصر وسوريا) لمعرفة الصورة التي يحملها الآخر عن الذات العربية المسلمة واستثمرت في الرواية العربية والمسرح والقصة القصيرة والشعر

وعبر “رضا مامي” عن سعادته بالحديث عن رواية “دون كيشوت” باللغة العربية في بلد عربي وهي التي ظلت كنزا مغمورا بالنسبة إلى عامة القراء العرب بسبب حجاب اللغة، وهكذا فرط العرب نقادا وقراء في فرصة اللقاء بالنص المؤسس للحداثة الروائية.

وسلط “رضا مامي” في مداخلته الضوء على ملامح دخول دون كيشوت الرواية والشخصية إلى ثقافة الكاتب العربي ومن خلاله إلى ثقافة القارئ العربي. وقال مامي: “أراد سارفانتاس بروايته هذه وضع حد للشغف بأدب ورواية الفروسية التي اشتهرت في عصره، ولكن الترجمات الضعيفة وغير الدقيقة جعلت الكثيرين يقفون عند المعنى الظاهر للرواية ومحاربة البطل لطواحين الهوى في حين أن موضوعها أعمق بكثير من ظاهرها كما اقتصر الحديث بسبب هذه الترجمات عند بطل وحيد هو دون كيشوت في حين أن سانشو أيضا بطل مهم”

وأضاف رضا مامي قائلا “مغامرات البطلين كانت تدور حول أربعة نقاط مهمة لفهم الرواية وهي الحزن والأسى والحنين والأمل والرغبة في الفعل ثم العودة إلى حالة الأسى والحسرة والهزيمة، وأنها تتضمن درسا مهما وهو خوض الحروب حتى ونحن نعرف مسبقا أننا سنهزم فيها”

ولاحظ الدكتور محمد القاضي خلال النقاش أن الترجمات الفرنسية لدون كيشوت وصلت إلى 100 ترجمة والانقليزية إلى 80 ترجمة أما عدد الترجمات العربية فلا تتجاوز 4 ترجمات وهو قليل على هذا الأثر الأدبي المهم

Read more...

حول “دون كيشوت في تجربته الروائية”

لقاء مع واسيني الأعرج

الخميس 11 أكتوبر 2018

تواصلت يوم الخميس 11 أكتوبر 2018 فعاليات تظاهرة “دون كيشوت في المدينة: ضرورة الحلم” التي ينظمها “مسرح الأوبرا” وكان الموعد في “بيت الرواية” مع الكاتب الجزائري الكبير “واسيني الأعرج” في لقاء حضره عدد من محبيه ومتابعي مسيرته وأصدقائه الذين دأب على لقائهم وتقاسم تجارب معهم تثري مسيرته الإبداعية وتعطي معنا مختلفا لزياراته لتونس التي يحبها

في بداية اللقاء أكد “كمال الرياحي” مدير بيت الرواية بمدينة الثقافة أن سبب تخصيص لقاء مع واسيني الأعرج ضمن تظاهرة “دون كيشوت في المدينة: ضرورة الحلم” هو أن هذا الكاتب الكبير هو أهم من اهتم برواية دون كيشوت لميغيل دي سارفانتس وأكثر الذين كتبوا عن رواية “دونكيشوت” واستوحوا منها أبطالا لأعمالهم الروائية حتى تحولت كتاباته عن “دون كيشوت” إلى علامة مميزة في مسيرته ومن أهم ما كتب “واسيني الأعرج” في هذا الباب “على خطى سارفانتس”.

في هذا اللقاء أنصت الحضور بشغف وانتباه وأعجبوا بواسيني الأعرج الحكاء الذي أبكى الدكتور جلول عزونة تأثرا بما رواه عن جدته وعن تأثيرها الكبير في مسيرته بداية من تشجيعها له على تعلم اللغة العربية وصولا إلى استلهامه من حكاياتها الشعبية وهي المرأة الأمية التي تلقت ثقافتها الشعبية عن طريق السمع ولكنها غرست فيه حب جذوره الأندلسية وكانت سبب شغفه بأدب سارفانتس واهتمامه به والنهل منه

وعلاقة “واسيني الأعرج” بسارفانتس بدأت منذ طفولته أي في الابتدائي ثم في الثانوي أما إتقانه للغة العربية التي يكتب بها فيعود إلى حرص جدته في غياب والده الذي استشهد سنة 1959 ووالدته التي خرجت للعمل لتعيل العائلة. فكانت الجدة سبب التحاقه بالكتّاب حيث أتقن العربية واعترف بأن هذه الفترة ارتبطت عنده بسرقته لكتاب كان يعتقد أنه مصحف وكان يستمتع بتلاوة فصوله تحت أسماع جدته حتى اكتشف أن ما كان يظنه مصحفا كان في الحقيقة كتاب “ألف ليلة وليلة”

أما عن علاقته بسرفانتس فقد كانت تتمة لحكايات الجدة الأندلسية مشيرا إلى أنه وهو في دراسته الثانوية اكتشف أن تلك الحكايات وغيرها مما كان ينصت إليه في السوق لم يكن خرافة بل كان تاريخا حقيقيا. وقد اقتبس الأعرج من شخصيات رواية دون كيشوت شخصيات أخرى وبنى عليها أحداثا معاصرة وقرب أحداث محاكم التفتيش المقدس التي دارت في إسبانيا لإخراج العرب والمسلمين واليهود منها وصولا إلى العشرية السوداء الجزائرية خلال التسعينات

وفي النقاش أشار كمال الرياحي إلى علاقة الروائيين التونسيين بدون كيشوت وقال إنها قديمة إذ بدأت مع رواية “برق الليل” التي تشبه “دون كيشوت” من حيث البنية وقال إن البشير خريف أراد التحدث عن سرفانتس في مخطوطه الأخير “بلارة”.

واستبعد “رضا مامي” أن يكون “سارفانتس” دافع عن العرب والمسلمين لأنه وجد في مرحلة دقيقة تعكس الصراع بين الإسلام والمسيحية والرغبة في تطهير اللغة الإسبانية من المصطلحات العربية (الموجودة بكثرة في دون كيشوت) لذا لم يكن غريبا استعماله لقناع يخاطب من ورائه القارئ فرد “واسيني الأعرج” موضحا أن “سارفانتس” عاش في الجزائر خمس سنوات وخصص لتلك الفترة من حياته ثلاثة فصول من كتابه ولكنه لم يكن مثقفا فقط وإنما كان محاربا أيضا، قضى سنوات طويلة من عمره يحاول إثبات نقاء دمه من المسلمين ليثبت أنه مسيحي وكان السائد حينها معاداة الإسلام لذا لا نستغرب ما يتم تداوله عن استعماله للقناع وللراوي خوفا من محاكم التفتيش.

وختم “واسيني الأعرج” الجلسة بالتأكيد على أنه يفتخر بالانتماء ثقافيا إلى “سارفانتس” وأنه يعتبر دون كيشوت جده الذي ينتمي إليه ثقافيا

Read more...

أربعينية الفنان الراحل “حسن الدهماني”

الخميس 11 أكتوبر 2018

مسرح الجهات

بحضور الدكتور محمد زين العابدين وزير الشؤون الثقافية، انتظمت أربعينية فقيد الساحة الموسيقية التونسية “حسن الدهماني” بحفل ضخم نفذته موسيقيا الفرقة الوطنية للموسيقى بقيادة الدكتور محمد الأسود وشارك فيه أربعة عشر فنانا من أصدقاء الراحل.

على الشاشة الخلفية لمسرح الجهات عرضت أغاني الراحل، صوره، ومقاطع من حفلاته مستحضرة تجربته التي أثرت في الحضور من فنانين، صحافيين ومحبين لصوته

شارك في الحفل كل من الفنان محمد بن صالح بأغنية “صمت الوتر” ، أحمد الرباعي بأغنية “أبتي”، ألفة بن رمضان ب”حبيبي تعود” في الجزء الأول من السهرة. ثم قدم الشاعر “حاتم القيزاني” مداخلة شعرية رثى فيها الفنان الراحل بأسلوب مؤثر.

في الجزء الثاني من الحفل اعتلى عمر البوزيدي الركح ليؤدي أغنية “طير بيها” كلمات وألحان الحبيب المحنوش، ثم رؤوف ماهر الذي غنى “وعدا يا زمن” وفيصل رجيبة بأغنية “من العينين عليك خايف” لتتواصل بعد ذلك المداخلات الشعرية مع الحبيب المحنوش في مرثية وأغنية مهداة إلى روح الفنان الراحل.

في الجزء الأخير من السهرة احتفى الفنانون المشاركون بالراحل من خلال آدائهم لأغانيه، فغنى منير المهدي “صبرك يا لميمة”، وأدى محمد الجبالي “عادي عادي”، وغنى أيمن لسيق “أنا قلت نتوب”

وفي نهاية الأربعينية عرض فيديو بعنوان “كلمة وداع” يتضمن صوره ومقاطع مصورة من أغانيه مرفوقة بنص شعري قبل أن يكرم الدكتور “محمد زين العابدين” وزير الشؤون الثقافية زوجة الفنان الراحل “حسن الدهماني” وأبناءه الثلاثة ويلقي كلمة يرثي فيها الفقيد مؤكدا أن الساحة الثقافية التونسية ستبقي اسمه خالدا.







Read more...

عرض موسيقي للأوركستر السمفوني التونسي

تظاهرة “دون كيشوت في المدينة: ضرورة الحلم”

قيادة “محمد بوسلامة”

الخميس 11 أكتوبر 2018

البهو الرئيسي

بحضور الدكتور محمد زين العابدين وزير الشؤون الثقافية، قدم الأوركستر السمفوني التونسي بقيادة المايسترو محمد بوسلامة عرضا موسيقيا في خمس عشرة دقيقة، وأدى فيها ثلاثة أغان لموريس رافال “دون كيشوت في دولسينيا” ومعزوفة “الدون كيشوتيون” للملحن التونسي أيمن عزيز بن صالح بمرافقة مغني الأوبرا “بهاء الدين بن فضل” وذلك يوم الخميس 11 أكتوبر 2018 بالبهو الرئيسي لمدينة الثقافة.

ويأتي هذا العرض ضمن فعاليات تظاهرة “دون كيشوت في المدينة: ضرورة الحلم”

Read more...

عرض مسرحية “جعفور 3  في 1” لجعفر القاسمي

الاحتفال بالسنة الأولى لميلاد تعاونية الفنانين والمبدعين والتقنيين في المجال الثقافي

السبت 20 أكتوبر 2018

مسرح الأوبرا

الثامنة مساء

في إطار الاحتفال بالسنة الأولى لميلادها، ودعما لمواردها المالية، تنظّم تعاونية الفنانين والمبدعين والتقنيين في المجال الثقافي، عرضا لمسرحية “جعفور ثلاثة في واحد ” آخر أعمال “جعفر القاسمي” وذلك يوم السبت 20 أكتوبر 2018 في الثامنة مساء بمسرح الأوبرا بمدينة الثقافة.

تباع التذاكر ابتداء من الجمعة 12 أكتوبر 2018 بمدينة الثقافة، دار الثقافة ابن رشيق ومقر التعاونية (44 شارع شارل ديغول).

أسعار التذاكر: 15 دينار

20 دينار

50 دينار

يذكر أنه تمت المصادقة على النظام الأساسي المحدث لتعاونية الفنانين والمبدعين والتقنيين في المجال الثقافي نهاية شهر أوت 2017 ليبدأ العمل بها رسمياً خلال شهر سبتمبر 2017. تكتسب هذه التعاونية أهميتها من تركيزها على ضمان الحقوق الاجتماعية للفنانين والمبدعين والتقنيين في المجال الثقافي ممن لا يتمتعون بنظام التغطية الاجتماعية، حيث تهدف التعاونية إلى تفعيل نظام التأمين الصحي لأعضائها ولأفراد عائلاتهم في حالات المرض فضلاً عن تغطية نفقات الولادة والوفاة وتقديم إعانات اجتماعية ومساعدات استثنائية في حالات الأمراض المزمنة أو الإصابات الحادة.

لمزيد المعلومات:

98379799 / / 2917877/ 92176061

Read more...

تظاهرة ” دون كيشوت في المدينة: ضرورة الحلم” “دون كيشوت والحداثة الروائية”

الأربعاء 10 أكتوبر 2018

تراشحت الفنون ونهلت من بعضها البعض في تناغم وتكامل وكان منطلق هذا التراشح رواية “دون كيشوت” للكاتب الاسباني ميغيل دي سرفانتس التي كانت محور تظاهرة ثقافية معرفية فنية ينظمها مسرح الأوبرا بمدينة الثقافة تحت عنوان ” دون كيشوت في المدينة: ضرورة الحلم “، انطلقت فعالياتها ظهر الاربعاء 10 أكتوبر 2018 وتتواصل يومي الخميس والجمعة 11 و12 أكتوبر 2018 . تتضمن تظاهرة “دون كيشوت في المدينة: ضرورة الحلم ” عديد الفقرات والعروض الفرجوية التي شاركت في اعدادها كل الاقطاب الفنية في المدينة وعلى ندوة فكرية استضاف لها بيت الرواية برئاسة الروائي كمال الرياحي ثلة من الروائيين والنقاد والمبدعين العرب والتونسيين وافتتحها الدكتور حليم المسعودي نيابة عن الدكتور محمد زين العابدين وزير الشؤون الثقافية فاثنى على هندسة التظاهرة وحسن تنظيمها وتنوع فقراتها . ولاحظ المسعودي اهمية موضوع الندوة باعتبار مكانة رواية دونكيشوت في الادب العالمي ومساهمتها في التأسيس للحداث .. هذه الشخصية التي سكنت كطيف غواية للإبداع الانساني في كل البلدان فأثّرت في كل الفنون وأثرتها، يهمنا نحن العرب عالم كاتبها ميغيل دي سرفانتس الذي كان يخاتلنا ويتجول في سواحلنا قبل ان يسجن في الجزائر.

وفي كلمته اشار كمال الرياحي مدير بيت الرواية إلى :”أهمية اللحظة التي يتجسم فيها الحلم ويصبح واقعا عندها نتذكر كل من آمن بهذا الحلم وساعدنا على تحقيقه حتى رأينا الفارس المضاد “دون كيشوت” الحالم يدخل المدينة ويذكرنا بأنه علينا أن نواصل أحلامنا وألا نتوقف مهما كانت الصعوبات والعراقيل.”

موت الشعراء مرفوض

استهل الشاعر آدم فتحي الندوة الفكرية بقصيدة “رحلة دون كيشوت الأخيرة ” وهي لصديقه الشاعر العربي الراحل ممدوح عدوان الذي كان يرى أن “المنفى هو أن نعيش وسط نفايات المثل وليس أن نرحل”

تتضمن ندوة ” دون كيشوت ” ثلاثة محاور يهتم الأول بدون كيشوت والحداثة الروائية والثاني بدون كيشوت والتلقي العربي والثالث بدون كيشوت من الرواية إلى الفنون وقد حاضر في المحور الأول كل من حسونة المصباحي والدكتور محمد القاضي والدكتور واسيني الأعرج والدكتور منصف الوهايبي في جلسة أدارها الروائي محمد الحباشة الذي أكد أن رواية “دون كيشوت ” تمثل نقلة من العصور الوسطى واختراق للزمن وصمود على مدى أربعة قرون محافظة على أهميتها كرواية مرجعية أثرت الروايات العالمية وأثارت الجدل وترجمت إلى كل اللغات التي ترجم لها الإنجيل. وأشار الروائي حسونة المصباحي خلال حديثه عن علاقة بورخيس بسارفانتس أن بورخيس كان يقول إن الروايات غالبا ما تصيب القارئ بالملل بسبب طولها وتشعب أحداثها وكثرة شخصياتها باستثناء عملين اثنين هما “ألف ليلة وليلة ” و”دون كيخوتي” لسارفانتس. وأكد المصباحي أن سارفانتس يحضر في مقالات وقصص وأشعار بورخيس.

النصوص العظيمة تتجاوز كاتبها

وأسر الدكتور محمد القاضي للحضور الكثيف والنوعي بأن فكرة الحديث عن ميغيل دي سرفانتس كانت تراوده منذ مدة وأشعلت ذروتها هذه التظاهرة وجزئية الربط بين سارفانتس والحداثة الروائية وأضاف: “هو موضوع صعب اخترت تناوله من زاوية الرواية الضديدة (أي رواية ضد الرواية). رواية دون كيشوت وبطلها ضديد أجمع الباحثون على أنها كانت حجر الأساس للرواية وقد أنجبت من غير جنسها ومن غير رحمها ما ينتسب إليها وهي من ذلك براء”. ووضح الروائي الجزائري واسيني الأعرج كيف أن الشخصية قتلت كاتبها حيث صرنا نتحدث دائما عن “دون كيشوت ” لا عن سارفانتس الذي انتفى تماما أمام الشخصية التي خلقها وهذا يذكرنا أيضا ب”ألف ليلة وليلة” التي لم نعد معنيين بمن كتبها وكيف تتجاوز النصوص العظيمة كتابها وقال: “دون كيخوتي دي لامانشا هو نص المفارقات الكبرى بين عالم انسحب بقيمه الكبرى ومن بينها الفروسية وعالم في طور التكوين بلا قيم واضحة لهذا انبنت حداثة هذا النص على مفارقة كبيرة تعني أن الزمن يتغير وأن سارفانتس يلقي القبض على نبضه”. وتوقف واسيني الأعرج عند لغة الكتابة فقال: “ترجم الفرنسيون دون كيشوت بلغة هزيلة لا تعكس عظمتها مثلا ترجمة فياردو -وقد لاحظ الاسبان ذلك- إلى أن جاءت ترجمة الين شولمان التي رفعت من شأن النص بترجمتها تلك فأحدثت قطيعة مع الترجمات السابقة”

وبين الشاعر المنصف الوهايبي امكانية أن تكون للنص جذور عربية وأن دون كيشوت ليست رواية بالمعنى الدقيق للكلمة ولكنها من الأجناس التخييلية وقال: “أهم ما يميز الرواية الذاتية كما نفضل وليس رواية التخيل الذاتي أن الشخصية الرئيسية متطابقة في هويتها مع المؤلف، غير أن ما تعيشه في القصة من أحداث وما تتخذه من مواقف بعيدان عن سيرة المؤلف وما عاشه في الواقع المرجعي”

Read more...

افتتاح تظاهرة “دون كيشوت في المدينة: ضرورة الحلم”

افتتح مسرح الأوبرا بمدينة الثقافة يوم 10 أكتوبر 2018 التظاهرة الفنية الضخمة “دون كيشوت في المدينة: ضرورة الحلم” وانطلقت بحفل استقبال على شرف المشاركين في التظاهرة تبعته زيارة لمكتبة البشير خريف ببيت الرواية التي تضم أكثر من 1114 رواية تونسية وعالمية، 1652 عنوان بالعربية، الفرنسية والإنجليزية، وتم تزويدها بمناسبة هذه التظاهرة بالأعمال الكاملة للروائي الجزائري واسيني الأعرج في إطار المعرض الدون كيشوتي.

الجندي رقم 1″

معرض لحليم قارة بيبان

رواق سمامة الشكلي

تم في افتتاح التظاهرة أيضا تدشين معرض لحليم قارة بيبان بعنوان “الجندي رقم 1” برواق سمامة الشكلي الذي يقدم مجموعة من الأعمال “عودة بن لادن” ، “ثورة حديقة الحيوانات”، “الجيش يحمي المتحف” وغيرها.

كما يستشرف الفنان “حليم قارة بيبان” متحف الفن الحديث والمعاصر سنة 2069، ويأتي المتحف في شكل “طنجرة ضغط” تمثل الضغط الذي تعيشه تونس وانفجر في 2011 منتجا الثورة التونسية، هو نوع من الاستهزاء بالأوضاع في تونس ونوع من الاحتجاج خلق أحداثا باسم المتحف لتكريم مجموعة من الفنانين، صنع لجانا شعبية لحماية المتحف تضم فنانين، أحباء الفن، المجتمع المدني وغيرهم. وقدم نفسه من خلال معرضه بأنه هو الجندي رقم 1 متخذا طنجرة الضغط كدرع لحمايته. هو صراع دون كيشوتي من أجل الدفاع عن مكتسبات الثورة التونسية وخاصة منها الفنية

معرض لرسوم ميغالنسكو برادو

ودافيد روبن ميغال ان سيرفانتس

رواق صوفي القلي

كما احتضن رواق صوفي القلي بمدينة الثقافة معرضا لرسوم “ميغالنسكو برادو و”دافيد روبن ميغال ان سيرفانتس” وقصة “Retablo de las Maravillas” وهي نسخة من حكاية شرقية توثق إنجازات مختلفة للعرب، وتدافع عن قيم العائلة، الحب، المجتمع، التعليم، الدين وغيرها.

عرض موسيقي للأوركستر السمفوني التونسي

قيادة محمد بوسلامة

قطب الموسيقى والأوبرا

وقدم الأوركستر السمفوني التونسي بقيادة المايسترو محمد بوسلامة عرضا موسيقيا في خمس عشرة دقيقة، وأدى فيها ثلاثة أغان لموريس رافال “دون كيشوت في دولسينيا” ومعزوفة “الدون كيشوتيون” للملحن التونسي أيمن عزيز بن صالح بمرافقة مغني الأوبرا “بهاء الدين بن فضل” بالبهو الرئيسي لمدينة الثقافة.

 

عرض مواجهة مع دون كيشوت

قطب الباليه والفنون الكوريغرافية

بالتعاون مع قطب الموسيقى والأوبرا

 

وكان الموعد أيضا في افتتاح تظاهرة “دون كيشوت في المدينة: ضرورة الحلم” مع قطب الاليه والفنون الكوريغرافية بعرض راقص لمريم فرشيشي بعنوان “مواجهة مع دون كيشوت” سينوغرافيا وائل مرغيني وهو أول تعاون بين مختلف الأشكال الفنية قام فيه بتشريك الجمهور بجمعه في ساحة المسارح وإحاطته بالراقصين من مختلف الجهات. ليقدم الصراع الدون كيشوتي من وجهة نظر جديدة ومعاصرة أدمجت الفن البلاستيكي والتشكيلي بالموسيقى والرقص.

مسرحية » ثورة دون كيشوت «

تأليف و إخراج وليد الدغسني

مسرح الجهات

واختتم اليوم الأول من تظاهرة “دون كيشوت في المدينة: ضرورة الحلم” في السابعة مساء بعرض مسرحيّة “ثورة دون كيشوت” بمسرح الجهات، انتاج شركة كلندستينو، دراماتورجيا واخراج وليد الدغسني تمثيل يحيى الفايدي، أماني بلعج، ناجي قنواتي، منير العماري ومنى التلمودي.

“ثورة دون كيشوتتنطلق من هواجس يعيشها الفنان وسط بيئة اجتماعيّة وسياسيّة مختلفة وعميقة تترجمها كائنات في مدينة غامضة، تستيقظ من رحم النفايات وتتمدد لتقضي على السلطة. ورغم المقاومة إلا أنها تواصل تخريبها لكل تفاصيل الجمال مستعينة بشبكة معقدة من اصحاب النفوذ والمال فتعتصر المجال العام والخاص وتؤسس واقعا مرعبا.

 

Read more...