Author - Anis

بيت الرواية: لقاء مع “أم الزين بن شيخة المسكيني” “الرواية بوصفها تجربة فلسفية بامتياز”

  بيت الرواية

لقاء مع “أم الزين بن شيخة المسكيني”

“الرواية بوصفها تجربة فلسفية بامتياز”

الجمعة 18 جانفي 2019

قاعة صوفي القلّي

 

ضمن برمجة بيت الرواية المتعلقة باللقاءات الخاصة، كان الموعد يوم الجمعة 18 جانفي 2019 مع الروائية والباحثة في الفلسفة “أم الزين بن شيخة المسكيني” بقاعة صوفي القلي بمدينة الثقافة، للحديث عن الرواية وعلاقتها بالفلسفة.

أدار اللقاء محمد الحباشة الذي قدّم أم الزين بن شيخة الروائية والشاعرة والباحثة في الفلسفة، متحصلة على الدكتوراه في الفلسفة في اختصاص فلسفة الفن والجماليات، وهي حاليا أستاذة بجامعة تونس المنار. من مؤلّفاتها “جرحى السماء”، “لن تجنّ وحيدا هذا اليوم”، “الثورات العربية.. سيرة غير ذاتية”، “الفن يخرج عن طوره”…

تقول الدكتورة “المسكيني”: “لا تمثل الكتابة الروائية بالنسبة إلي مجرد تمارين على القصص، إنما هي ورشة فلسفية بامتياز، أي ضرب من التدرب على السكن ضمن بيت الفن والتدرب على الإصغاء الى أغنياته الآتية من بعيد… لم يكن بوسعي مواصلة الاشتغال صلب اختصاص فلسفة الفن في غياب تجربة إبداعية لما يكونه الفن، وهو ما حاولت إنجازه من خلال كتابة سردية وشعرية تمثلت في إصدار ديوان شعر وروايتين.”

نشر ديوان الشعر بدار الأمل بالجزائر سنة 2013 تحت عنوان “اضحك أيها الدهر الشرقي” ويحتوي على أكثر من مائة قصيدة في الشعر الحر وفي النثر

أما روايتها الأولى فهي “جرحى السماء”، نشرت في 2012 وهي تجربة تنتمي إلى جنس الرواية المضادة، وهي عبارة عن ركح يظهر عليه شخوص أدبية تؤثث مشهد الثورة التونسية في ضرب من التخييل الذي لا يحاكي الواقع بل يبعثره ويخترعه ويبث الفوضى النثرية في كل أركانه.  

بعدها كتبت رواية “لن تجن وحيدا هذا اليوم” التي نشرت ببيروت سنة 2014، وهي مواصلة للرواية الأولى مع إضافة شخوص جديدة وركح مغاير أسمته ركح المسوخ الضاحكة، أي الشعوب العربية التي عبرت برياح الربيع العربي. هي رواية تشوّه فكرة الأبطال وتحوّل شخوصها إلى مسوخ في ضرب من ممارسة استيتيقا القبح في عالم ينثر القبح في كل مكان.

وتؤكّد الروائية أم الزين بن شيخة: “ثمة في عمق كل من يكتب شخص آخر لا يظهر إلا على سطح الورق. لكنه قد يكون شبيها بنفسك التي هي أنت، وقد يكون ضديدك، وقد يكون أخطر ما فيك من قدرة على القسوة أو على الدمار. قد يكون هو عمقك الذي لا تسرّ به الى الآخرين في حياتك اليومية، وقد يكون هو ما يخجلك من نفسك. إن من يكتب هو يكتب نفسه أيضا بانفعالاتها وبانهزاماتها. نحن نكتب أوجاعنا أكثر من كتابة ما يسعدنا. لكن لا شيء شخصي تماما في كتابة رواية ما وخاصة حين نروي قصة حدث كبير خاص بتاريخ شعب ما مثل الكتابة عن الثورة.”

 وأشارت الروائية والباحثة في الفلسفة أم الزين المسكيني” في السياق نفسه إلى تطور هذا النوع من الكتابة بعد كل ما حدث من نقد للجنس الروائي منذ فاليري وبيكات وبلانشو وصولا إلى دولوز ودريدا وميشال فوكو… وهنا اكتفت بالإشارة إلى أن هذا الجنس من الرواية المضادّة الذي حاولت الكتابة في رحابه، يسمّى أدب الرّيبة، أي الريبة والشك في ما يحدث. ولا يتعلق فقط بمحاكاة الواقع كما في الرواية الواقعية، بل بتخييله، أي اختراعه على نحو مغاير، لأن الواقع نفسه فكرة علينا اختراعها على الدوام.

 

ملاحظة: نذكر الزملاء الصحافیین بأن نادي الصحافة الذي أحدث من أجلهم، مفتوح لهم ویضع على
ذمتهم حواسیب مجهزة بالأنترنیت، صحف، مشروبات وغیرها…

 

Read more...

معهد تونس للترجمة: “مترجم يروي تجربته في الترجمة” لقاء مع “جلال الدين سعيد”

معهد تونس للترجمة

“مترجم يروي تجربته في الترجمة”

لقاء مع “جلال الدين سعيد”

الجمعة 18 جانفي 2019

قاعة الندوات

الترجمة هي حجر الزاوية لكل حضارة

 

“الترجمة مهارة وخبرة قبل أن تكون علما، وهي موهبة تستوجب الممارسة المستمرة واليومية لاكتساب الخبرة اللازمة” هكذا اختصر المترجم “جلال الدين سعيد” علاقته بالترجمة ضمن سلسلة لقاءات معهد تونس للترجمة بعنوان “مترجم يروي تجربته في الترجمة” وذلك يوم الجمعة 18 جانفي 2019 بقاعة الندوات بمقر معهد تونس للترجمة بمدينة الثقافة  

وأوضح “توفيق العلوي” مدير معهد تونس للترجمة في بداية اللقاء أن الهدف الأساسي من هذه اللقاءات هو التعريف بالمترجم التونسي وتسليط الضوء على أعماله  

و”جلال الدين سعيد” هو أستاذ فلسفة بكلية العلوم الإنسانية والاجتماعية بتونس، ارتبط بعالم الترجمة منذ الثمانينات من بيت الحكمة إلى معهد علوم التربية حيث قدم كتابا حول المعاجم الاجتماعية مساهما بمائة مصطلحا فلسفيا كما شارك في تأليف معجم في علوم التربية.

اختص ضيف معهد تونس للترجمة في ترجمة كتب الفلسفة وخاصة مؤلفات الفيلسوف “سبينوزا” و”جون جاك روسو” وهو أيضا منسق فريق ترجمة الآثار الفلسفية ومؤلف كتاب “المصطلحات والشواهد الفلسفية” الذي يعتمد إلى اليوم في الدراسات الجامعية إضافة إلى العديد من الإصدارات من بينها “مبادئ فلسفة دي كارت”، “فلسفة الرواق”، “علم الأخلاق”، “رسالة في إصلاح العقل رسالة موجزة”، “ابيقور: الرسائل والحكم ” وغيرها.

وبين الأستاذ “جلال الدين سعيد” الدور الهام التي تلعبه الترجمة في الحياة فهي التي تخدم مصالح الأفراد في الحياة اليومية، مصالح المؤسسات في علاقاتها مع الخارج ومصالح الحكومات مع الدول الأجنبية. وأضاف ” الترجمة هي خادمة الجميع لذلك يجب أن تنال المنزلة التي تستحقها”، وأكد “سعيد” أن بين 70 و90 % من معارفنا نكتسبها بفضل الترجمة فقلة قليلة من تقرأ مؤلفات “فرويد” و”أرسطو” وبقية الفلاسفة باللغة الأصلية، أما أغلب القراءات فتتم عادة عبر الترجمة. لكن على الرغم من أهميتها وعلى الرغم من ظهورها مبكرا وتحديدا مع ظهور الكتابة فهي تعاني من التهميش . وأضاف الأستاذ “سعيد”: “الترجمة هي حجر الزاوية لكل حضارة ويجب أن تكون في الصدارة ولها أكثر من طرح: طرح فلسفي، طرح ألسني، طرح أدبي، طرح تاريخي… ولها دور هام في نقل الآداب والعلوم الفنية والأدبية اليونانية إلى العربية وإلى اللغات الأخرى”.

ملاحظة: نذكر الزملاء الصحافیین بأن نادي الصحافة الذي أحدث من أجلهم، مفتوح لهم ویضع على
ذمتهم حواسیب مجهزة بالأنترنیت، صحف، مشروبات وغیرها…

 

                                                               

 

Read more...

بيت الرواية توقيعات “راعي النجوم” رواية “الخطيفة” لأنيس الزين الأربعاء 23 جانفي 2019

بيت الرواية
توقيعات “راعي النجوم”
رواية “الخطيفة” لأنيس الزين
الأربعاء 23 جانفي 2019
الثالثة ظهرا
ضمن برمجة بيت الرواية المتعلقة بتوقيعات الكتب بفضاء “راعي النجوم”، ينتظم يوم الأربعاء 23 جانفي 2019 انطلاقا من الثالثة ظهرا لقاء لتوقيع رواية “الخُطّيفة” للروائي أنيس الزين الصادرة عن دار زينب للنشر والتوزيع
و”الخُطّيفة” هي الرواية الثانية للروائي والمحامي التونسي أنيس الزين، الذي اختار أن يكتب أعماله الأدبيّة بالعامّية التونسيّة. والرواية كما يعرّفها صاحبها هي حكاية امرأة تونسية من عائلة مترفة اكتشفت بعد سنين من زواجها بمحام معروف أنّه يعيش مع امرأة أخرى هي صديقتها. ممّا يجرّها شيئا فشيئا نحو مغامرات عاطفيّة خارج إطار الزّواج حتّى تدفع بها تلك المغامرات إلى السجن، وهناك في عالم سجن النّساء، تكون هذه الشخصية عينا شاهدة على ما يجري هناك ووضعيّة شريحة من النّساء التّونسيّات.
تعالج رواية “الخطيفة” المفارقة بين القوانين الدّاعمة لحريّة المرأة التونسية والواقع.
ملاحظة: نذكر الزملاء الصحافيين بأن نادي الصحافة الذي أحدث من أجلهم، مفتوح لهم ويضع على ذمتهم حواسيب مجهزة بالأنترنيت، صحف، مشروبات وغيرها…
Read more...

وزير الشؤون الثقافية يكرّم الكاتب الصحفي والناقد أحمد حاذق العرف

وزير الشؤون الثقافية يكرّم الكاتب الصحفي والناقد أحمد حاذق العرف

 

كرّم وزير الشؤون الثقافية محمد زين العابدين بعد ظهر اليوم الخميس 17 جانفي 2019 الكاتب الصحفي والناقد أحمد حاذق العرف وسلّمه درع العلامة بن خلدون بمناسبة صدور أعماله الكاملة التي تمتدّ على 5 مجلّدات و1600 صفحة.

ويذكر أن وزير الشؤون الثقافية قد أعطى الإذن خلال شهر أوت المنقضي بجمع ونشر الأعمال الكاملة لأحمد حاذق العرف التي تنوّعت بين النقد المسرحي والسينمائي والأدبي، وذلك بهدف توثيق مراحل النقد الثقافي التونسي.

ويعتبر أحمد حاذق العرف من أبرز أعلام الثقافة التونسية المعاصرة الذي ساهم في تطوير المشهد الثقافي خلال فترة الستينات من خلال نشره للعديد من الكتابات.

Read more...

السّينماتاك: دورة سلمى بكار عرض “الاستفاقة” و”فاطمة 75″

السّينماتاك

دورة سلمى بكار

عرض “الاستفاقة” و “فاطمة 75”

الاربعاء 16 جانفي 2019

قاعة الطاهر شريعة

 

“سعيدة جدا بهذا الحضور، وأتشوق لمشاهدة فيلمي القصير بمشاركة موسيقى حيّة لموهبة شابة لم تتجاوز التسع سنوات”.

بهذه الكلمات عبرت سلمى بكار عن فخرها بعرض أفلامها في إطار دورة نظمتها السينيماتاك تكريما لها من 15 إلى 19 جانفي 2019 بقاعة الطاهر شريعة بمدينة الثقافة. وفي سهرة الاربعاء 16 جانفي 2019، كان الموعد مع عرض فيلم “استفاقة” وكانت المفاجأة مصاحبة عزف بيانو حيّ لهذا الفيلم الصامت، من أداء الطفلة صاحبة التسع سنوات “أنس بن رمضان” التي أضفت روحا جديدة للفيلم بعزفها مقطوعات لروبرت باركر وبيتهوفن.

ثم جلس الطفل اسكندر ملياني أمام البيانو ليقدم للحضور معزوفة “طلعت يا ما أحلى نورها” لسيد درويش ليبدأ بعدها عرض فيلم “فاطمة 75” الذي أخرجته “سلمى بكار” بمناسبة اليوم العالمي للمرأة سنة 1976 ويروي قصة فاطمة الطالبة الجامعية التي تقدم عرضا في الجامعة عن حقوق المرأة في تونس.

 

Read more...

قطب الباليه والفنون الكوريغرافية: “هكذا رقص الراعي” لكريم توائمة العرض الأول الجمعة 18 جانفي 2019

قطب الباليه والفنون الكوريغرافية

“هكذا رقص الراعي” لكريم توائمة

العرض الأول

الجمعة 18 جانفي 2019

السابعة والنصف مساء

مسرح الجهات 

 

 ضمن مشروع الباليه الجديد للرقص التونسي، يقدم قطب الباليه والفنون الكوريغرافية لمسرح الأوبرا بمدينة الثقافة العرض الأول ل”هكذا رقص الراعي” كوريغرافيا وإدارة فنية لكريم توائمة وذلك يوم الجمعة 18 جانفي 2019 بمسرح الجهات بمدينة الثقافة

العرض هو نتاج سنة ونصف من العمل والاختبارات التي أجراها “كريم توائمة” في جميع الجهات تونسية، لاختيار عدد من الراقصين الذين سيقدمون الرقص التونسي في قراءة جديدة ومعاصرة بعد عدد من الورشات التكوينية والتربصات

 وانطلاقا من القصرين، ورعاة جبال سمامة، اشتغل “كريم توائمة” على “الحجالي” كتيمة فنية للعرض، بمشاركة المجموعة الموسيقية المعروفة “أصوات سمامة” التي تتكون من مجموعة من الرعاة الحقيقيين، بكل قوتهم وفخرهم ببيئتهم

“هكذا رقص الراعي” عرض مليء بالألوان والأصوات والإيقاعات والحركات التي ستترك أثرها الجميل في الجمهور

  • تباع التذاكر بشبابيك مدينة الثقافة وعلى Tikashop
  • أسعار التذاكر: 15 د (لكل الأعمار)

ملاحظة: نذكر الزملاء الصحافيين بأن نادي الصحافة الذي أحدث من أجلهم، مفتوح لهم ويضع على ذمتهم حواسيب مجهزة بالأنترنيت، صحف، مشروبات وغيرها…

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

Read more...

تظاهرة فنية تخصص عائداتها للعائلات المقيمة في سفوح جبال القصرين “هاذي غناية ليهم” بمسرح الأوبرا الأحد 03 فيفري 2019

 في تظاهرة فنية تخصص عائداتها للعائلات المقيمة في سفوح جبال القصرين

“هاذي غناية ليهم”

بمسرح الأوبرا

الأحد 03 فيفري 2019، الثامنة مساء

في إطار مبادرة جديدة للفنان والملحن ماهر الهرماسي، وبدعم من وزارة الشؤون الثقافية، يحتضن مسرح الأوبرا يوم الأحد 03 فيفري 2019 بداية من الثامنة مساء حفلا فنيّا تحييه الفرقة الوطنية للموسيقى بقيادة الأستاذ محمد الاسود بمشاركة كل من الفنان لطفي بوشناق، محمد الجبالي، منير المهدي، هالة الهرماسي والشاعر ياسين حمزاوي، وتخصص عائدات هذه المبادرة للعائلات التي تقيم في سفوح الجبال بالقصرين.

وماهر الهرماسي صاحب هذه المبادرة فنان، ملحن وشاعر له عديد الأعمال لحسين العفريت، زينة القصرينية، نورة أمين، كما ألف ولحّن أغنية كأس العالم لكرة اليد 2005 بتونس.

“هاذي غناية ليهم” عنوان هذه المبادرة التي ستمتدّ على 5 أيام من الأحد 03 فيفري إلى الخميس 07 فيفري 2019، منها 3 عروض بالقصرين، وسيكون عرض الأحد 03 فيفري بمسرح الأوبرا فاتحة هذه السهرات الفنّيّة.

 

ملاحظة: نذكر الزملاء الصحافيين بأن نادي الصحافة الذي أحدث من أجلهم، مفتوح لهم ويضع على ذمتهم حواسيب مجهزة بالأنترنيت، صحف، مشروبات وغيرها…

 

Read more...