المكتبة السينمائية التونسية أسبوع السينما الإيطالية المعاصرة دروس في السينما من الخميس 03 أكتوبر إلى السبت 05 أكتوبر 2019

المكتبة السينمائية التونسية أسبوع السينما الإيطالية المعاصرة دروس في السينما من الخميس 03 أكتوبر إلى السبت 05 أكتوبر 2019

المكتبة السينمائية التونسية
أسبوع السينما الإيطالية المعاصرة
دروس في السينما
من الخميس 03 أكتوبر إلى السبت 05 أكتوبر 2019
العاشرة صباحا
قاعة صوفي القلي

 

ضمن أسبوع السينما الإيطالية المعاصرة، تنظم المكتبة السينمائية التونسية دروسا في السينما (Master Classes) أيام الخميس 03 أكتوبر، الجمعة 04 أكتوبر والسبت 05 أكتوبر 2019 انطلاقا من العاشرة صباحا بقاعة صوفي القلي بمدينة الثقافة
الدرس الأول سيكون يوم الخميس 03 أكتوبر 2019 مع “أنريكا باربانو” المشرفة على الملابس في فيلم “أنا ميا” (Io sono Mia) لريكاردو دونا الذي سيعرض في اليوم نفسه انطلاقا من السادسة مساء بقاعة الطاهر شريعة
و”أنريكا باربانو” هي مصممة أزياء تعمل في مجالات السينما، التلفزيون والمسرح. تعيش في روما ومختصة في تصميم الأزياء والملابس. بداياتها تعود إلى سنة 1982 تاريخ انطلاق عملها في الإشراف على أزياء الممثلين الرئيسيين وفي رصيدها اليوم ما يزيد عن خمسين فيلما إيطاليا وعالميا
أما الدرس الثاني فسيكون يوم الجمعة 04 أكتوبر 2019 انطلاقا من العاشرة صباحا بقاعة صوفي القلي مع “روبيرتو باربرياني” مركب فيلم “مسألة خاصة” للأخوين “تافياني” الذي سيتم عرضه في اليوم نفسه انطلاقا من السادسة والنصف مساء بقاعة الطاهر شريعة
وقد تعامل “روبيرتو باربرياني” مع “أرسن ويليس” في عملية تركيب السلسة الوثائقية الإسبانية “على أرض دون كيشوت” (Nella terra di Don Quijote). أما تجربته مع الأخوين “تافياتي” فقد انطلقت منذ 1968 وتتواصل إلى اليوم بلا توقف، إذ أشرف على عملية مونتاج جميع أفلامهما: Sotto il segno dello scorpione, San Michele aveva un gallo, Allonsanfàn, Padre padrone
ويصنف “روبيرتو باربرياني” اليوم من بين 100 سينمائيا إيطاليا تحصل على وسام الاستحقاق الصنف الأول من الجمهورية الإيطالية 1995
وفي اختتام دروس السينما سيكون الموعد يوم السبت 05 أكتوبر 2019 مع المخرجة “كوستانزا كواتريغليو” صاحبة فيلم “كأنه ابني” (Sembra mio figlio) الذي سيعرض في اليوم نفسه انطلاقا من السادسة مساء بقاعة الطاهر شريعة
ويتضح عشق “كوستانزا كواتريغليو” للسينما منذ بداياتها مع الأفلام الوثائقية: Ècosaimale?”” الحائز على جائزة لجنة التحكيم في مهرجان تورينو السينمائي 2000، ” L’insonnia di Devi” (2001)، “Il mondo addosso” (مهرجان روما 2006)،”Il mio cuore umano” (احتفالية خاصة بمهرجان لوكارنو 2009)
وفي أفلامها الأخير تقترح المخرجة “كوستانزا كواتريغليو” بحثا عميقا في الأشكال الدراماتورجية وعلاقتها بالواقع كما تشتغل على الوثائقي باعتباره أرضا لتعدد الأشكال واختلاطها.

 

Share this post