“ولدي” لمحمد بن عطية الفيلم  التونسي المرشح لجائزة الأوسكار لأفضل فيلم عالمي

“ولدي” لمحمد بن عطية الفيلم  التونسي المرشح لجائزة الأوسكار لأفضل فيلم عالمي

“ولدي” لمحمد بن عطية

الفيلم  التونسي المرشح لجائزة الأوسكار لأفضل فيلم عالمي

ستعقد الدورة 92 لجوائز الأوسكار  بلوس انجليس في  09 فيفري 2020.

تعتبر  جائزة الأوسكار لأفضل فيلم عالمي (ما يطلق عليها سابقا مسابقة أفضل فيلم بلغة أجنبية ) واحدة من أكثر الجوائز المرموقة عالميا. وقد قامت العديد من  البلدان بترشيح  الافلام  التي ارتأت فيها أفضل تمثيل لها في هذه المناسبة العالمية وذلك  وفقا  للإجراءات والمعايير المحددة من قبل أكاديمية الاوسكار.

تم اختيار الفيلم الذي سيمثل تونس في  جوائز الأوسكار من قبل لجنة نظمت تحت إشراف المركز الوطني للسينما والصورة  تتكون من سبعة  أعضاء : 
شيراز العتيري المديرة العامة للمركز الوطني للسينما والصورة، سليم درقاشي الكاتب العام للمركز الوطني للسينما والصورة ، سلمى بكار مخرجة و منتجة ، النوري بوزيد مخرج ، جيلاني السعدي مخرج، مصلح كريم منتج ، خميس خياطي مخرج وناقد سينمائي. 

الفيلم الذي سيمثل  تونس في حفل توزيع جوائز الأوسكار المقبل هو “ولدي” لمحمد بن عطية و ذلك لأن هذا الفيلم   يستجيب لجميع المعايير  الواردة في لائحة المشاركة المنصوص عليها من قبل  أكاديمية الأوسكار. كما تجدر الاشارة أن هذا الفيلم حظي بأغلبية الأصوات في قبل لجنة الاختيار التي اجتمعت للغرض بمقر المركز يوم 26 أوت 2019 .

وعادة ما يكون الإعلان الرسمي عن نتائج الاختيار الأولي  للأفلام في غضون شهر  ديسمبر 2019 يليها الاعلان عن قائمة  أفلام  التي ستترشح نهائيا في المسابقة في جانفي 2020.

تحصل على هذه الجائزة سنة 2019 الفيلم المكسيكي” روما” للمخرج ألفونسو كوارون .

Share this post