الذكرى 63 لانبعاث الجيش الوطني التونسي افتتاح المعرض الوثائقي الاثنين 10 جوان 2019 البهو الرئيسي لمدينة الثقافة

الذكرى 63 لانبعاث الجيش الوطني التونسي افتتاح المعرض الوثائقي الاثنين 10 جوان 2019 البهو الرئيسي لمدينة الثقافة

بحضور وزير الدفاع الوطني “عبد الكريم الزبيدي” احتضن البهو الرئيسي لمدينة الثقافة افتتاح المعرض الوثائقي للجيش الوطني بمناسبة الذكرى 63 لانبعاثه وذلك يوم الاثنين 10 جوان 2019.

أكد وزير الدفاع الوطني عبد الكريم الزبيدي خلال إشرافه على افتتاح المعرض الوثائقي على أهمّيّته باعتبار أنه يوثّق للمراحل التي مرّ بها الجيش الوطني، وأضاف “أحسن فترة استقرار أمني عرفتها تونس هي الفترة الحالية والوضعية الأمنية في تحسن ملحوظ من سنة إلى أخرى”، مشددا على أن الحدود التونسية مؤمنة برا وبحرا وجوا، مشيدا بمجهودات الوحدات الأمنية والعسكرية.

وثّق المعرض مختلف مراحل تأسيس الجيش الوطني التونسي أو القوات المسلحة، التي تتبع وزارة الدفاع الوطني. وينقسم إلى ثلاثة أفرع رئيسية وهي جيش الـبر، جيش الـبحر وجيش الـطيران. تضمنت هذه الصور النواة الأولى لانبعاثه ومعارك استكمال السيادة مثل معركة الجلاء ببنزرت في 1963، ملحمة بن قردان، التكوين بالمدارس العسكرية، التقدم العلمي والتكنلوجي، أمثلة عن شارات الرتب والأوسمة العسكرية وغيرها…

والجيش الوطني التونسي الذي يعدّ أعرق جيش عربي حيث تم إنشاء الكتائب الأولى للجيش التونسي النظامي الحديث إثر الغزو الفرنسي للجزائر سنة 1830، هو من بين المؤسسات الاولى التي تم بعثها لاستكمال السيادة فتأسست أول نواة للجيش الوطني يوم 24 جوان 1956 وكان عدد أفرادها حوالي 5000 عسكريا

وبمناسبة افتتاح المعرض، قام الجيش الوطني باستعراض في شارع محمد الخامس بالعاصمة شاركت فيه تشكيلات من المشاة ومدفعية الميدان والمدرعات.

*صور : علي مساهلي

 

Share this post