بيت الرواية لقاء مع الروائي “عبد الجبار المدوري” بمكتبة البشير خريف

بيت الرواية لقاء مع الروائي “عبد الجبار المدوري” بمكتبة البشير خريف

في إطار برمجته الرمضانية، نظم بيت الرواية لقاء مع الروائي “عبد الجبار المدوري” وذلك يوم الأربعاء 15 ماي 2019 بمكتبة البشير خريف بمدينة الثقافة.

“الكتابة في عهد النظام السابق لم تكن مجرّد هواية أو متعة بل كانت جريمة يعاقب عليها القانون و أتعامل معها وكأنني بصدد ارتكاب جريمة سأعاقب عليها لاحقا”  هذا استهل الروائي ” “عبد الجبار المدوري” اللقاء الذي جمعة بجمهور بيت الرواية ليروي  تجربته في  كتابة الرواية والالتزام السياسي.

و”المدوري” روائي، صحفي وناشط سياسي أصيل ولاية “باجة” كان عضوا بالقيادة الوطنية لحزب العمال ورئيس تحرير جريدة “صوت الشعب” لقب بالكاتب “الفلاّق” وهو الذي نشر أوى أعماله في سرية نظرا لنشاطه السياسي المعارض الذي عرّضه للهرسلة والقمع والاعتقال التعذيب الجسدي والمعنوي قبل الثورة.  له العديد من المؤلفات منها “أحلام هاربة”، رغم أنفك”، “تحت الرماد” و”الليالي السود” و تتناول معظم هذه الأعمال تجربته الذاتية ومغامراته في الحياة السرية في العهد السابق.

وتحدث “المدوري” عن التضييفات التي طالته  خاصة في التسعينات التي وصفها بفترة القمع المفتوح  لمنع كتبه ومنشوراته حيث كثيرا ما فكر في من سيقرأ كتبه الممنوعة من النشر ولم يكن قادرا على نشرها خارج البلاد  لمحدودية  التطور التكنولوجي في تلك الفترة حيث اكدّ أن الكتابة في السياسة  في فترة النظام السابق لها نفس تأثير البيان السياسي المعارض  ولم يكن النظام  يفرّق بينهما في طريقة المحاسبة.

وأشار “المدوري” أنه على الرغم من كل التضييقات التي تعرض لها كان على يقين بان الوضع في البلاد سيتغيّر نحو الأفضل خاصة في  مجال حرية التعبير.

ملاحظة: نذكر الزملاء الصحافيين بأن نادي الصحافة الذي أحدث من أجلهم، مفتوح لهم ويضع على ذمتهم حواسيب مجهزة بالأنترنيت، صحف، مشروبات وغيرها…

لمزيد المعلومات:

-المركز الإعلامي:

الهاتف: 70028388

الفاكس: 70028312

البريد الإلكتروني contact.citeculture@mac.gov.tn.

 

Share this post