بيت الرواية انطلاق صالون “نادي أحنا” الجمعة 22 مارس 2019

بيت الرواية انطلاق صالون “نادي أحنا” الجمعة 22 مارس 2019

بيت الرواية

انطلاق صالون “نادي أحنا”

الجمعة 22 مارس 2019

 

ضمن افتتاح فضاء تحت السور ببيت الرواية، انطلق صالون “نادي أحنا” وهو صالون ثقافي عابر للفنون يعنى بكلاسيكيات الآداب التونسيّة في تعالقها مع بقيّة الفنون، وهو إحياء لنادٍ بنفس الاسم كان يضمّ جماعة تحت السّور كتّابا وفنّانين. وتقول ابتسام الوسلاتي، ضيفة “بيت الرواية” في لقاء معها، عن هذا النادي: “كان صالح الخميسي  قطب الرحى في “نادي أحنا” الذي تنتظم جلساته أمام دكانه ب 40  نهج سيدي بن نعيم  وتجتمع فيه نخبة من أهل الفن والأدب نذكر منهم  بالخصوص: علي الدوعاجي ومحمد العريبي  ومصطفى  خريف ومحمد صالح المهدي والهادي العبيدي ومحمد بن فضيلة  وغيرهم من المبدعين  الذين يبدؤون سهراتهم  في مقهى تحت السور ثم يواصلونها أمام دكان صالح الخميسي الذي يضفي على المجلس  روحا خاصة نابعة من خفة ظله  وطبيعته  المرحة… واتفقوا على دستور ينظم هذه الجلسات من أهم بنوده الجنوح إلى استعمال لهجة “أولاد الربط”  

ويقول “كمال الرياحي”: “بهذا النادي يكون بيت الرواية قد استعاد وجها آخر من وجوه تلك اللحظة الفارقة في الثقافة التونسية، جماعة تحت السور التي كانت عبر نواديها الكثيرة تشكل ذلك النسيج الرائع والمتداخل للفنون والثقافات وسيكون النادي مفتوحا لكل الفنانين والكتاب لطرح قضايا مختلفة بين المعرفي والمتعوي.” 

 

 

Share this post