أيام الجهات: مدن الفنون في مدينة الثقافة ولاية منوبة

أيام الجهات: مدن الفنون في مدينة الثقافة ولاية منوبة

أيام الجهات: مدن الفنون في مدينة الثقافة
ولاية منوبة
السبت 16 مارس 2019
مدينة الثقافة

بحضور الدكتور “محمد زين العابدين” وزير الشؤون الثقافية، احتفلت مدينة الثقافة بولاية منوبة ضمن فعاليات تظاهرة “أيام الجهات: مدن الفنون في مدينة الثقافة” وذلك يوم السبت 16 مارس 2019 انطلاقا من الثانية ظهرا
“منوبة” التي جاءت بكل إرثها التاريخي والحضاري ومخزونها الثقافي والفني نجحت في استقطاب عدد كبير من الزوار الذين تجولوا بين المعارض وحضروا العروض الموسيقية في مختلف فضاءات المدينة
انطلقت الاحتفالية بالنشيد الوطني التونسي الحي مع فوج الشرف للجيش الوطني أمام المدخل الرئيسي لمدينة الثقافة المطل على شارع محمد الخامس أين تواصلت الاحتفالية بعروض الفروسية والعرائسية واللباس التقليدي الذي قدم بطريقة مختلفة إذ جاء العارضون والعارضات من الشباب والأطفال على متن العربات المجرورة بالأحصنة (كاليس)
وفي البهور الرئيسي لمدينة الثقافة كان الموعد مع عدد من المعارض الخاصة بالمنتوجات الغذائية التقليدية والحلي والملابس التقليدية والحرف والخشب والنحاس والمستحضرات الطبيعية.
كما شارك زوار المدينة في تنشيط حي للغرفة الفتية بمنوبة، الجديدة، ووادي الليل التي طرحت على الزوار الكثير من الأسئلة حول ولاية منوبة لتقديم جوانب من هذه الولاية المدهشة بموروثها وخصوصياتها الطبيعية
وقدم “نادي الفن التشكيلي” بدار الثقافة طبربة ورشات حية في الفن التشكيلي أظهرت براعة المنخرطين في النادي من الشباب
وفي باب المعارض التاريخية والعلمية، كان الموعد مع معرض المتحف العسكري “قصر الوردة” من خلال لوحات تعريفيّة ومنشورات خاصّة بالمتحف، منحوتات خاصّة بشخصيّات عسكريّة تاريخيّة، وخرائط خاصّة بالمتحف، إضافة إلى خريطة طوبوغرافيّة للمواقع والمعالم الأثريّة بجهة منّوبة وبعض المجسّمات لقصور مدينة منّوبة
كما تم تقديم إصدارات مركز النشر الجامعي بمنّوبة ومجموعة من إنتاجات مخابر البحث العلميوعيّنات من مشاريع التخرّج للطلبة، وللمنشورات العلميّة الخاصّة بجامعة منّوبة
وقدمت الجمعية الثقافية للموسيقى والفنون بالبطان معرضا للفنون التشكيلية يتضمن نماذج من إنتاجات عديد الفنانين من بينهم “رجاء باللاّمين”، “سارة بن عيسى”، “مختار الحيدري”… وقدم النحات “مصطفى السياري” معرضا يتضمن البعض من إنتاجاته المتفردة التي يصنعها بيديه ويحرص على أن يكون لكل عمل من أعماله معنى عميقا مثل “سفينة نوح” و”الأفعى التي تواجه قرشا” في إشارة إلى وجود قوى الشر في كل مكان برا وبحرا
وكانت ساحة المسارح بمدينة الثقافة فضاء لاستعراض التجارب التنشيطيّة بدور الثقافة ودور الشباب والمكتبات العموميّة من خلال معارض إنتاجات النوادي في المجال التشكيلي والتراثي، عرض وتنشيط حيّ لنوادي راديو وتلفزة واب بدور الشباب بالجهة، عرض حيّ لإنتاجات النوادي (ناديي غرامي للرسم بدار الثقافة طبربة، ناديي الفسيفساء والتراث بدار الثقافة برج العامري، ناديي الحكواتي والخطّ العربي بدار الثقافة المرناقيّة، ناديي الرسم بدار الثقافة الجديّدة، ناديي الرسم بدار الثقافة دوّار هيشر، نوادي استثمار القصّة والترغيب في المطالعة بالمكتبات العموميّة طبربة، الدندان والجهويّة) إضافة إلى عرض راقص لنادي الرقص بدار الثقافة الجديّدة إشراف عاطف قويدر ،وعرض “حضرة صغار تونس” لجمعيّة كرنفال ببرج العامري وغيرها
وفي مسرح المبدعين الشبان” كان الموعد مع عرض مسرحي هاو بعنوان “العرس الوحشي”، إشراف “عرفات القيزاني”، وهو إنتاج مشترك بين دار الثقافة الجديّدة وجمعيّة الإمتياز المسرحي بالبطّان.
واختتمت ولاية منوبة احتفاليتها بمدينة الثقافة بتكريم عدد من حرفيي الولاية وعرض موسيقي أندلسي بقراءة معاصرة بعنوان “موريسكيات” للفنان “سامي دريز”.

 

Share this post