الأركستر السمفوني التونسي “روميو وجولييت” قيادة “فلافيان بوي” بمشاركة باليه أوبرا تونس

الأركستر السمفوني التونسي “روميو وجولييت” قيادة “فلافيان بوي” بمشاركة باليه أوبرا تونس

قطب الموسيقى والأوبرا
الأركستر السمفوني التونسي
“روميو وجولييت”
قيادة “فلافيان بوي”
بمشاركة باليه أوبرا تونس
كوريغرافيا: لوكا بروني
السبت 16 فيفري 2019
مسرح الأوبرا

كان “شكسبير” يدرك أن قصص الحب تكتمل بالموسيقى وتتغذى منها لذلك قال قولته الشهيرة “الموسيقى غذاء الحب”. ولذلك أيضا ألهمت المسرحية الشكسبيرية “روميو وجولييت” أكبر الموسيقيين في العالم من بينهم الموسيقار الروسي “سيرغي بروكيفييف” الذي قدمت موسيقاه تلك بعد رحيله مع أوبيريت روميو وجولييت بنسخ متعددة في أكبر المسارح في العالم. ومنها استلهم الأركستر السمفوني التونسي لقطب الموسيقى والأوبرا بمدينة الثقافة عرضه لشهر فيفري مرجحا تيمة الحب موضوعا للعرض باعتبار أننا في شهر الحب، وكان الموعد مع السهرة الأولى لروميو وجولييت ليلة السبت 16 فيفري 2019 بمسرح الأوبرا بمدينة الثقافة مع الأركستر السمفوني التونسي بقيادة المايسترو “فلافيان بوي”، بمشاركة باليه أوبرا تونس كوريغرافيا “لوكا بروني”. على أن يكون الموعد الثاني مع هذا العرض يوم الأحد 17 فيفري 2019 انطلاقا من الخامسة مساء بمسرح الجهات
افتتح الأركستر السمفوني التونسي عرضه بمقدمة موسيقية ذائعة الصيت “manfred” للموسيقار الألماني “روبيرت شومان” (1810/ 1856) الذي يصنفه النقاد أهم مؤلف موسيقي في الحركة الألمانية الرومانسية وذاعت شهرته بفضل مؤلفاته على البيانو. ثم قدم مقطعا ل”بيترو ماسكانيي” (1863/ 1945) قبل أن يحلق الجمهور مع مقطع من “كارمن” لجورج بيزات” بمشاركة كورال الأركستر السمفوني التونسي بقيادة “أميرة دخلية”
وفي نهاية العرض، كان الموعد مع مقطع من “روميو وجولييت” للموسيقار الروسي “سيرغي بروكيفييف” بمشاركة باليه أوبرا تونس، كوريغرافيا “لوكا بروني”
كان عرضا راقيا، متقن التنفيذ، انتشى به الجمهور وصفق له طويلا

ملاحظة: نذكر الزملاء الصحافيين بأن نادي الصحافة الذي أحدث من أجلهم، مفتوح لهم ويضع علة ذمتهم حواسيب مجهزة بالأنترنيت، صحف، مشروبات وغيرها

Share this post