باليه أوبرا تونس “بنات وصلة” لهالة فطومي وإريك لامورو “الفصول الأربعة” كوريغرافيا إيميليو كالكانيو فيلم “ملحمة الأجساد” لمروان المدب

باليه أوبرا تونس “بنات وصلة” لهالة فطومي وإريك لامورو “الفصول الأربعة” كوريغرافيا إيميليو كالكانيو فيلم “ملحمة الأجساد” لمروان المدب

مسرح الأوبرا

قطب الباليه والفنون الكوريغرافية

باليه أوبرا تونس

“بنات وصلة” لهالة فطومي وإريك لامورو

“الفصول الأربعة” كوريغرافيا إيميليو كالكانيو

فيلم “ملحمة الأجساد” لمروان المدب

 السبت 05 جانفي 2018  

مسرح الجهات

 

افتتح قطب الباليه والفنون الكوريغرافية لمسرح الأوبرا لمدينة الثقافة السنة الجديدة (2019) بعرضين كوريغرافيين (بنات وصلة والفصول الأربعة) وفيلم وثائقي (ملحمة الأجساد الحالمة) وذلك يوم السبت 05 جانفي 2018 بمسرح الجهات ومسرح المبدعين الشبان

الموعد الأول كان بمسرح الجهات مع عرض “بنات وصلة” كوريغرافيا هالة فطومي وإيريك لامورو من إنتاج قطب الباليه والفنون الكوريغرافية بمسرح الأوبرا بمدينة الثقافة بالشراكة مع المركز الوطني الكوريغرافي ببلفور via danse، ومشاركة الراقصات أمية مناعي ونور مزوغي وهدى الرياحي ونسرين الدوس، ويدور العرض حول قضية المرأة وسعيها إلى التحرر.

 

أما الموعد الثاني فكان بمسرح المبدعين الشبان مع العرض الأول للفيلم الوثائقي للمركز التونسي للرقص بعنوان “ملحمة الأجساد الحالمة” لمروان المدّب عن ذاكرة الرقص في تونس وتطوره وتعدد مدارسه.

وفي الموعد الثالثة والأخير من سلسلة عروض افتتاح السنة الجديدة لقطب الباليه والفنون الكوريغرافية، كان الموعد مع “الفصول الأربعة” لباليه أوبرا تونس، كوريغرافيا إيميليو كالكانيو و”الفصول الأربعة” وهو إعادة استعراض الحياة اليومية للراقصين، رغباتهم وثقافتهم. ينبش في قصصهم، عاداتهم، مشاعرهم  سلبا وايجابا. يمر بالفصول الأربعة للمشاعر الإنسانية، البرودة والحرارة، الفرح والحزن، الألم والأمل، الانكسار والانتصار، عن الكفاح من أجل البقاء حين تتباطأ حرارة المشاعر ويصبح الجسم يتحرك بلا روح.

Share this post