افتتاح أيام قرطاج السينمائية

افتتاح أيام قرطاج السينمائية

السبت 03 نوفمبر 2018

مسرح الأوبرا

تحت سامي إشراف السيد “يوسف الشاهد” رئيس الحكومة وبحضور السيد “محمد الناصر” رئيس مجلس نواب الشعب والدكتور “محمد زين العابدين” وزير الشؤون الثقافية وعدد من الوزراء والنواب والسفراء تم افتتاح أيام قرطاج السينمائية مساء السبت 03 نوفمبر 2018 بمسرح الأوبرا بمدينة الثقافة

أمام المدخل الرئيسي لمدينة الثقافة بسط السجاد الأحمر ليتهادى عليه نجوم السينما وصناعها من تونس والوطن العربي وإفريقيا وأوروبا وآسيا وأمريكا اللاتينية. وجوه كثيرة يعرفها هذا المهرجان على مدى دوراته منذ تأسيسه إلى اليوم. ووجوه أخرى شابة بدأت محبة للسينما، عاشقة لأيام قرطاج السينمائية وانتهت واحدة من صناع الفن السابع. الكل متورط في عشق هذا الفن حتى الثمالة فلم يفوت فرصة حضور الافتتاح الذي كان مرتبا بدقة وهو ينتظم للمرة الأولى بمدينة الثقافة التي اتسعت لكل الضيوف وممثلي وسائل الإعلام

قدمت حفل الافتتاح الممثلة والكوريغراف “سندس بالحسن” التي التحفت برداء أحمر في لوحة كوريغرافية مثلت التانيت رمز المهرجان. ولأنها فنانة بثت الكثير من روحها في الافتتاح فجاء تقديمها سلسا باللغتين العربية والفرنسية

وفي كلمته تحدث “نجيب عياد” مدير عام أيام قرطاج السينمائية عن خصوصية هذه الدورة بلغة الأرقام فقال إن عدد الأفلام المشاركة 206 فيلما تم اختيارها من بين 800 فيلما تمثل 47 دولة. وستعرض هذه الأفلام في 19 قاعة في العاصمة و04 قاعات داخل الجمهورية وفي 06 وحدات سجنية وستوفر الأيام لجمهورها رقمها الصعب وسر تفردها 12 ألف مقعدا

تستضيف أيام قرطاج السينمائية 04 بلدان وهي العراق، الهند، البرازيل والسينغال ضمن قسم “تحت المجهر”

وبلغ عدد ضيوف المهرجان 500 مدعوا، وبلغ عدد الاعتمادات 05 آلاف من بينهم حوالي ألف صحفيا

وأكد “نجيب عياد” على المبدإ الذي يدافع عليه المهرجان منذ السنة الماضية وهو الرجوع إلى الثوابت وهي ثلاثة على حد تعبيره: المهرجان عربي إفريقي وهو يعمل على التوازن بين القطبين، المهرجان جنوب جنوب وعمقه القارات الثلاثة: إفريقيا، آسيا وأمريكا (اللاتينية)، والمهرجان ذو مسحة نضالية يدافع عن قيم التلاقي والتسامح

وقال “نجيب عياد”: “نحن في قلب القرن 21. نفخر بخصوصيتنا ولا نطمح للتشبه بأي مهرجان آخر”

وأشار إلى الاعتناء الخاص بالمنصة الاحترافية هذا العام موضحا أن الهدف هو جعل تونس أهم وجهة لصناع السينما في العالم

وتم تقديم لجان تحكيم مختلف مسابقات المهرجان، و”رضا الباهي” الذي يرأس لجنة تحكيم الأفلام الروائية الطويلة والقصيرة بمشاركة كل من “ليشينو آزيفيد”، “ديبورا يانغ”، “بيتي إيليرسون”، “مي مصري”، “ميمونة نداي” والممثلة اللبنانية “ديامون أبو عبود” التي تخلفت عن حضور الافتتاح

وترأس لجنة تحكيم الأفلام الوثائقية الطويلة والقصيرة المخرجة التونسية “كوثر بن هنية” بمشاركة كل من “جيونا نزارو”، “لازا”، “رائد عندوني” و”تيرنو ابراهيما ديا”

أما لجنة تحكيم مسابقة الطاهر شريعة للعمل الأول فيرأسها المخرج العراقي “هشام زمان” ويشارك في عضويتها كل من “نادية قاسي” و”بالافو باكوبا-كانيند”

يذكر أن أيام قرطاج السينمائية 2018 ستتواصل إلى غاية السبت 10 نوفمبر 2018

Share this post