تكريم الصحفي والكاتب “محمد بن اسماعيل

تكريم الصحفي والكاتب “محمد بن اسماعيل

السبت 06 اكتوبر 2018

قاعة عمار الخليفي

“كن مخلصا لوطنك لتساهم في إصلاحه” بهذه الكلمات افتتح “يوسف بن إسماعيل” تكريم جده الكاتب والصحفي الراحل “محمد بن إسماعيل” الذي انتظم يوم السبت 06 أكتوبر 2018 بقاعة عمار الخليفي بمدينة الثقافة بحضور عائلته، أقاربه وأصدقائه من صحفيين، سينمائيين، رياضيين، رجال أعمال وسياسيين من بينهم: “حامد القروي، فؤاد المبزع، مصطفى بن جعفر، عزيز زهير، حمدي المدب، درة بوشوشة، فاضل موسى وغيرهم ….


وأكد “يوسف بن إسماعيل ” أن جده هو ملهمه و معلمه وهو من علمه الحياة ومن زرع في قلبه حب هذا الوطن رغم انه مقيم بالخارج بكلماته التي يلقيها على مسامعه في كل لقاء جمعهما حول قهوة الصباح. والراحل “محمد بن إسماعيل” هو أول مسؤول للسياحة في تونس والرئيس المؤسس لجمعية “جربة الذاكرة” والرئيس السابق لجمعية الترجي الرياضي التونسي .

ووصفه الصحفي والناشر “عفيف بن يدر” بأنه رجل لن يتكرر، بتفانيه في العمل، بقدرته على تجاوز كل العراقيل مهما كانت صعوبتها وقال إنهما أسسا معا مجلة l’action”” التي أصبحت اليوم تعرف بمجلة “Jeune Afrique” وأضاف: “هو رجل عرف بدماثة أخلاقه وحرصه على اختيار فريق عمله بنفسه من صحفيين ومصورين إيمانا منه بأن النجاح يتطلب تظافر جهود وتضامن الفريق كله”


لم يكن محمد بن إسماعيل مكتفيا بالصحافة والكتابة فقط بل كان رياضيا فهو الرئيس الأسبق للترجي الرياضي التونسي وأول مسؤول سام في قطاع السياحة حيث نجح في تطوير مجال السياحة في تونس بفضل حنكته وثقافته الكبيرة وشبكة علاقاته في الخارج للتعريف بتونس، وهو أيضا ناشط فاعل في المجتمع المدني ومؤسس جمعية “جربة الذاكرة” في 06 نوفمبر 1993 بهدف التعريف بمدينة جربة والمساهمة في تطوير الحياة اليومية في الجزيرة وفق تعبير “منصف الباروني” الرئيس الحالي لجمعية “جربة الذاكرة “

و خلال هذا التكريم تولى “سامي منيف” قراءة بعض النصوص الشعرية التي ألفها الراحل “محمد بن إسماعيل” وعرض فيلم يوثق حياته العائلية والمهنية.

Share this post