افتتاح الدورة الخامسة لأيام قرطاج الموسيقية

افتتاح الدورة الخامسة لأيام قرطاج الموسيقية

السبت 29 سبتمبر 2018

مسرح الأوبرا

بحضور الدكتور “محمد زين العابدين” وزير الشؤون الثقافية وعدد من الوجوه الفنية والإعلامية، بسط السجاد الأحمر ليلة السبت 29 سبتمبر 2018 في مدخل مسرح الأوبرا بمدينة الثقافة ليتهادى عليه ضيوف افتتاح الدورة الخامسة لأيام قرطاج الموسيقية التي ستتواصل إلى غاية السبت 06 أكتوبر 2018

انطلقت السهرة بعرض الومضة الإشهارية الرسمية للدورة الخامسة لأيام قرطاج الموسيقية، ثم قدم مدير المهرجان “أشرف الشرقي” مقطوعة في العزف المنفرد على العود قبل أن يتوجه بكلمة مقتضبة شكر فيها كل من ساهم في إعداد هذه الدورة

من جهته، قال “صابر الرباعي” إنه يتشرف باختياره عراب الدورة الخامسة لأيام قرطاج الموسيقية مشددا على أهمية هذا المهرجان باعتباره منصة لإطلاق المواهب الشابة والتعرف على لهجاتهم الموسيقية المتنوعة والمختلفة

وأعلن “محمد الهادي الجويني” مدير المؤسسة الوطنية لتنمية المهرجانات والتظاهرات الثقافية عن انطلاق فعاليات الدورة الخامسة لأيام قرطاج الموسيقية

بعد المراسم الرسمية، كان الموعد في النصف الثاني من السهرة مع عرض “زياد الزواري وضيوفه” ويقدمه للمرة الأولى في افتتاح الدورة الخامسة لأيام قرطاج الموسيقية بعد عرضه ما قبل الأول، وفيه تتعدد اللهجات الموسيقية التونسية بين البدوي والسطنبالي وغيرهما

انطلق العرض بقطعة أولى رافق فيها “زياد الزواري” على الكمنجة كل من “البيت بوكس” عماد و”غسان الفندري” على الجيتار إلكتريك. ثم استقبل على ركح مسرح الأوبرا ضيوفه: “عائدة النياتلي” من تستور، “عبد الحق بصير” من قابس، “صليح الجبالي” من ماطر، “ألفة حمدي” من منزل بوزيان، “عدلي الناشلي” من نابل، “إسلام الجامعي” من مدنين”، “سيف التبيني” من زغوان وغيرهم… بعضهم عزف على آلات الكمنجة، الناي، القصبة، السنطور، الهجهوج والبعض الآخر شارك في العرض بآدائه الصوتي أو بآداء بعض الأغاني من التراث التونسي في قراءة موسيقية مجددة

Share this post