سهرة “نجوم من فلسطين”: أمل مرقس وأمير دندن

سهرة “نجوم من فلسطين”: أمل مرقس وأمير دندن

الاثنين 06 أوت 2018

المسرح الروماني بقرطاج

كانت ليلة الاثنين 06 أوت 2018 على ركح المسرح الروماني بقرطاج ضمن فعاليات الدورة 54 لمهرجان قرطاج الدولي ليلة فلسطينية حضرها جمهور رفع العلم الفلسطيني والكوفية الفلسطينية وجاء لاكتشاف صوتين استثنائيين: أمل مرقس التي تحمل في صوتها قضية بلدها، ملتزمة بغناء التراث الفلسطيني والقصائد الدرويشية، وأمير دندن الذي عبر فلسطين في اتجاه الوطن العربي الكبير يحلم بالشهرة من خلال برنامج “آراب أيدول” الذي نجح في الوصول إلى مرحلته النهائية

كلاهما جاء برغبة في تقديم صوته لجمهور قرطاج العظيم وتخطي هذا الامتحان الكبير بنجاح.

بداية السهرة كانت مع الفنانة “أمل مرقس” التي اختارت أن تصاحبها فرقة تونسية بقيادة المايسترو “نبيل زميط” إلى جانب فرقة “أصايل” للفنون الشعبية برام الله، وافتتحت وصلتها بأغنية “صوت المرأة” ثم “غريب في مدينة بعيدة”، لتنجح في شد انتباه الجمهور بحضورها الراقي على الركح وبصوتها الدافئ المتدفق

غنت “أمل مرقس” أيضا “جيفارا”، “حكاية”، ومن التراث الفلسطيني رقصت فرقة أصايل” للفنون الشعبية برام الله ومعها الجمهور على إيقاع “لا يابا لالا” و”ع الروزانا”، وغنت من التراث أيضا “آه يا أسمر اللون”، وأنشدت “آ كابيلا” قصيدة درويش “على هذه الأرض” لتختتم وصلتها الغنائية التي تواصلت على مدى ما يزيد عن الساعة بنشيد “أناديكم” لأحمد قعبور

“أمل مرقس” فنانة اختارت التغريد خارج السرب، صوتها يؤدي مباشرة إلى فلسطين بسهولها وجبالها ومذاق الفرح الأبدي في قلبها الدامي

في النصف الثاني من السهرة كان على “أمير دندن” أن يحافظ على إيقاع السهرة الفلسطينية وأن يثبت جدارته بالغناء على ركح المسرح الروماني بقرطاج فقدم أغان صعبة تؤكد إمكانياته الصوتية العالية مثل “يا حبي اللي غاب” للموسيقار الراحل “ملحم بركات”، “خليك هنا” للراحلين وردة وبليغ حمدي، “الليل يا ليلى” للفنان الكبير الراحل “وديع الصافي”، وغنى أيضا وصلة فلسطينية “وين ع رام الله”، “يا ظريف الطول”، ومن إنتاجه الخاص “سكر كلامك”، كما تفاعل الجمهور بقوة مع أغنية “يا طير الطاير” وهي تراث فلسطيني اشتهرت بأصوات كثيرة من بينها الحائز على لقب “آراب آيدول” محمد عساف، وقدمها “دندن” على طريقته بشكل مميز

وتحية لتونس غنى “أمير دندن” للهادي حبوبة “آكدلالاي” نفذتها الفرقة الموسيقية بقيادة المايسترو “نبيل زميط” بإتقان شديد وأداها هو بتمكن من اللهجة التونسية لغة وموسيقى

ليلة الاثنين 06 أوت 2018 على ركح المسرح الروماني بقرطاج كانت فلسطينية بامتياز حضرتها جالية فلسطينية واسعة العدد إضافة إلى جمهور تونسي محب لفلسطين بكل عناوينها

نذكر بأن الموعد القادم في الدورة الرابعة والخمسين لمهرجان قرطاج الدولي سيكون مع الفنان الفرنسي من أصل جزائري “لالجارينو” الليلة الثلاثاء 07 أوت 2018 انطلاقا من الساعة العاشرة

Share this post