مسرحية “الرهوط” لعماد المي

مسرحية “الرهوط” لعماد المي

مدار قرطاج

ضمن فعاليات الدورة الرابعة والخمسين لمهرجان قرطاج الدولي، احتضن فضاء مدار قرطاج يوم السبت 21 جولية 2018 عرض “الرهوط أو تمارين في المواطنة ” للمخرج المسرحي عماد المي، تمثيل وليد بن عبد السلام وعبد القادر بن سعيد وعلي بن سعيد وغسان الغضاب ومنى التلمودي وآمنة الكوكي، موسيقى “زين عبد الكافي” وهو العرض الثالث في برمجة مدار قرطاج تكريما لفقيدة المسرح رجاء بن عمار.

و”الرهط” في اللغة العربية تعني مجموعة من الرجال لا يزيد عددهم عن عشرة وهم أشبه في حياتهم بالمارقين والصعاليك وهو ما ترجمته المسرحية التي تدور فكرتها حول مجموعة من الأشخاص عددهم ستة لا أسماء لهم يتطبعون ويتصفون بصفاتهم وأفعالهم… لا وجود لشخصيات مسرحية في الرهوط فقط أشخاص لا أسماء لهم. هم مواطنون عابرون بإمكانهم أن يوجدوا في أي مكان

الرهوط جمعتهم خشبة المسرح ليدلوا بمواقفهم شبه الواضحة تجاه واقعهم ومجتمعهم حتى بالصمت الذي كان أيضا يترجم موقفا ما من قضية ما في تفاعل تام مع زمانهم ومكانهم وبميثاق مجتمع خاص بهم هو مجتمع الرهطيين فكانت الآراء الدقيقة واللغة الشاعرية التي أرادها مخرج المسرحية ومؤلفها عربية فصحى مع بعض الإضافات من الدارجة التونسية

حوار الرهطيين في الرهوط ذات المشاهد المنفصلة كان منعدما فلكل شأنه أو هكذا جعلتهم الحرية الافتراضية فرادى رغم تجمعهم، كما أرادهم عماد المي، وكما هي الحياة عند الرهطيين.

Share this post