تظاهرة “روايات الصيف”

تظاهرة “روايات الصيف”

افتتح بيت الرواية بمدينة الثقافة يوم الأربعاء 11 جويلية 2018 “روايات الصيف”، وهي تظاهرة أولى من نوعها في تونس حيث يمضي بيت الرواية في تقليد عالميّ تقدم عليه المؤسسات الإعلامية والثقافية لتقدّم خدمة لعشاق الرواية وهم يستعدون لعطلة الصيف، فتقترح عليهم قائمة بالروايات التي تنصحهم بقراءتها. ويقول “كمال الرياحي” مدير بيت الرواية إن هذه المناسبة هي سعي لمنح الرواية قيمتها المستحقّة في إطار ما يعرف ب”المعرفة المرحة”.
سعى المشاركون إلى تقديم الروايات المقترحة في مدّة لا تتجاوز 5 دق لإقناع الجمهور ولجنة التحكيم التي تتكون من الناقد حاتم التليلي، الكاتب رضا بن صالح، السينمائية نورس الرويسي والصحفي ناجي الخشناوي، بتميّز مقترحاتها وجدارتها بقائمة روايات الصيف.
وفي اليوم الثاني من التظاهرة الخميس 12 جويلية 2018 تم الاستماع إلى قراءات المشاركين التي أفرزت في نهايتها اختيار اللجنة لثلاثة متوجين بجوائز مالية عن كل فئة من الفئات التالية: الرواية التونسية، الرواية العربية والرواية العالمية. فيما تحصل بقية المشاركين على جوائز قيمة من الكتب
وجاءت الجوائز كالتالي:
– الرواية التونسية:
* الجائزة الأولى: “عزيز الأحمر” عن رواية “سعادته السيّد الوزير” لحسين الواد.
* الجائزة الثانية: “مديحة جمال” عن رواية “نوّة” لوحيدة المي.
* الجائزة الثالثة: “مروى القنيشي” عن رواية “لافازا” لشفيق الطارقي.الرواية العربية:
* الجائزة الأولى: “محمد العزيز اليحياوي” عن رواية “موسم الهجرة إلى الشمال” للطيب صالح.
* الجائزة الثانية: “غادة مرابط” عن رواية “سلوى في مهبّ الريح” لمحمود تيمور.
* الجائزة الثالثة: “سلمى الماطري” عن رواية “ليس لهافانا رب يحميها” لياسمينا خضراء.

الرواية العالمية:
* الجائزة الأولى: “رفقة اليعقوبي” عن رواية “دمية كوكوشكا” لأفونسو كروش.
* الجائزة الثانية: “وسام دادة” عن رواية “الإخوة الأعداء” لنيكوس كازانتزاكيس.
* الجائزة الثالثة: “محمد البوسعيدي” عن رواية “موبي ديك” لهارمان ملفل.

Share this post