جلسة حول أبي القاسم الشابي في مرايا الرواية مع الروائي “لطفي الشابي”

جلسة حول أبي القاسم الشابي في مرايا الرواية مع الروائي “لطفي الشابي”

ينظم بيت الرواية جلسة حول “أبي القاسم الشابي في مرايا الرواية” ويستضيف الروائي “لطفي الشابي” وذلك يوم الخميس 21 جوان 2018 انطلاقا من الرابعة مساء بمدينة الثقافة

ويتنزّل هذا اللقاء ضمن دائرة اهتمامات بيت الرواية في أفق الأجناس الكتابيّة بشكل عام والرواية بشكل خاصّ، و كيف يمكن أن تتبنّى الكتابة الروائية جنسا آخر في متونها، وذلك من منطلق عدم استقرارها في شكل كتابيّ واحد كاستدعائها سيرة كتابيّة مغايرة لشاعر ما وإعادة تنشيطها روائيّا، فيتناسج على إثر ذلك أدب السيرة ويتضافر مع أنواع أخرى من الكتابة كالسرد والشعر.
ضمن هذا السياق، يستضيف بيت الرواية الرّوائي التونسي لطفي الشّابي لمناقشة روايته “ما لم يقله الشّاعر”، التي خصّصت عوالمها للسّيرة الشّعرية للشّاعر التونسي “أبو القاسم الشّابي”، ليطرح على إثر ذلك جملة من الإشكالات الأدبية لعلّ أهمّها متعلّق بمدى نجاعة حضور السيرة الكتابية/الشعرية لهذا الشاعر في عوالم الكتابة الروائية، وعن أسباب حضوره كشخصية تتمّ عمليّة استحضارها من جديد فتصبح موضوعا للكتابة الروائية، ومن ثمّة يتخطّى أدب السيرة حدوده ليجعل من سيرة الشاعر نفسه أثرا فنّيا قائم الذّات، ومن الرواية نفسها رواية مفتوحة على أجناس كتابيّة مختلفة.

Share this post