ليلة الحب الصوفي والدراويش المولوية للشيخ حامد داود

ليلة الحب الصوفي والدراويش المولوية للشيخ حامد داود

previous arrow
next arrow
Slider

بخشوع التكبير ورفع الآذان افتتح الشيخ حامد داود ليلة الحب الصوفي والدراويش المولوية في ثاني سهرات ليالي الشاذليةالتي ينظمها قطب الموسيقى والأوبرا ليلة الثلاثاء 29 ماي 2018 بمسرح الجهات بمدينة الثقافة

وبين الموسيقى الصوفية، الأذكار والأدعية، صعدت فرقة الشيخ السوري حامد داود، رئيس رابطة المنشدين وجوقة المجسد الأموي بدمشق، بعناصرها الاثني عشرة من عازفين ومنشدين لتبهر الحاضرين بالأذكار والتهاليل

ومع الأغاني الصوفية مثل مولاي، ملكتم فؤادي في شرع الهوى، رمضان تجلّى وابتسم، يا الله الرّضا، يا الله يا بهي الشّيموغيرها، انطلق الراقصون في آداء رقصة الدراويش المولوية أو رقصة العشق الإلاهيالتي تمثل حركة الحياة في دورانها حول محورها مع خفض اليد اليسرى إلى الأرض ورفع اليمنى إلى الأعلى في إشارة إلى السمو الإلاهي

في سهرة الثلاثاء 29 ماي 2018 بمسرح الجهات بمدينة الثقافة، استمتع الحاضرون بليلة السمو الروحي حتى الواحدة صباحاليلة حملتهم إلى بلدان المشرق مهد الحضارات أين يندر إحياء مناسبة دينية مثل ذكرى المولد النبوي الشريف أو الليالي الرمضانية دون الراقصين المولويين

Share this post