اختتام تظاهرة “موسيقى عربية، موجة جديدة”

اختتام تظاهرة “موسيقى عربية، موجة جديدة”

عرضنحب البلادللهادي العقربي

بالاشتراك مع ياسر جراديو روضة بن عبدالله

previous arrow
next arrow
Slider
اختتمت يوم السبت 12 ماي 2018، تظاهرة “موسيقى عربية، موجة جديدة” التي نظّمها قطب الموسيقى والأوبرا في مسرح الجهات لمدينة الثقافة بحضور وزير الشؤون الثقافية الدكتور محمد زين العابدين ومجموعة من الفنانين والمبدعين والصحفيين. هذا الاختتام التونسي 100% ، كان من تأثيث الفنان محمد الهادي العقربي بمشاركة كل من ياسر جرادي، روضة عبد الله بقيادة المايسترو “هشام العماري” في عرض “نحب البلاد”.
افتتح السهرة المغني، عازف الساكسفون والملحن “محمد الهادي العقربي” بأغنية “مـــــاشي” للشاعر محمد الصغير اولاد حمد و “برنوسي” من ألحانه، صعد الموسيقي، المسرحي والسينمائي “ياسر جرادي” صحبة غيتاره بهديّة لروح شكري بلعيد في أغنية “نسمع فيه يغني” من كلماته وألحانه. ثم أطلت الفنانة “روضة عبدالله”، التي تقدم الآن مشروعها الموسيقى الخاص، المعتمد على تقديم الفلكلور التونسى بشكل أكثر عصرية، بأغنية “اللي فات” من كلماتها وألحانها وتدخل بالجمهور، الذي كان حاضرا بكثافة، في مناخ رومنسي تابعته مع الفنان “ياسر جرادي” في أغنية “ديما ديما” التي سافرت بالحاضرين إلى سنوات الثورة التونسية في جو حماسي سريعا ما تحول الى رقص وتصفيق عندما أدت أغنيتي “دانة دنّة” و “انادي انادي” بطريقة مرحة جعلت الحاضرين يتفاعلون معها.
وعاد الفنان ياسر جرادي في الجزء الثاني من السهرة إلى الركح ليقدم تحية لجهات الجمهورية في “مسرج الجهات” من خلال “شبيك نسيتيني” والفنان “محمد الهادي العقربي” في أغنية المالوف التونسي “نا صنعني صانع” في توزيع جديد للموزع “نبيل الورغي” لتختتم السهرة بتحيّة لتونس في أغنية “نحب البلاد” التي أدّاها الثلاثي بكل ما أوتوا من أحاسيس انتقلت إلى الجمهور.
نذكر أن قطب الموسيقى والأوبرا لمدينة الثقافة قد افتتح تظاهرة “موسيقى عربية، موجة جديدة” في مسرح الجهات يوم 10 ماي بالفنانة الأردنية “مكادي نحاس” والفلسطينية “سناء موسى” يوم 11 ماي 2018.

Share this post