ورشة عمل بمدينة الثقافة يومي 04 و05 أفريل

ورشة عمل بمدينة الثقافة يومي 04 و05 أفريل

ورشة عمل بمدينة الثقافة يومي 04 و05 أفريل 2018

تحت عنوان:

التراث الثقافي غير المادي الوطني والتنمية المستدامة

ويوم استشاري بمدينة الثقافة يوم 06 أفريل 2018

تحت عنوان:

تطوير سياسات صون التراث الثقافي غير المادي الوطني

في إطار مشروع صون التراث الثقافي غير المادي عن طريق دعم القدرات الوطنية في المجال،تنظّم وزارة الشؤون الثقافية بالتعاون مع مكتب اليونسكو لدول المغرب العربي بالرباط يومي 04 و05 أفريل 2018 بمدينة الثقافة ورشة عمل تتمحور حول التراث الثقافي غير المادي الوطني والتنمية المستدامة. وينتظم يوم 06 أفريل 2018 يوم استشاري ثاني حول تطوير السياسات بشأن حماية التراث الثقافي غير المادي الوطني.

وسيتمّ التطرق خلال هذه الورشة التكوينية إلى المواضيع التالية:

  • فهم العلاقة القائمة بين التراث الثقافي غير المادي والتنمية المستدامة.

  • التراث الثقافي غير المادي والتنمية الاجتماعية.

  • التراث الثقافي غير المادي والتنمية الاقتصادية.

  • التراث الثقافي غير المادي والسلام

  • التراث الثقافي غير المادي والاستدامة البيئية

  • المخاطر والتهديدات التي تحدّق بالتراث الثقافي غير المادي.

وسيتمّ التطرّق أثناء اليوم الاستشاري الثاني إلى تطوير سياسات صون التراث الثقافي غير المادي الوطني وحمايته وذلك من خلال تشريك الأطراف المتدخلة وذلك حرصا على وضع استراتيجيا وطنية تهدف إلى النهوض بكافة مقومات التراث الثقافي غير المادي الوطني في كامل جهات البلاد وإبراز قيمته الثقافية والتاريخية والتنموية. ولا يكون ذلك إلاّ بتعهّد التراث الثقافي غير المادّي والاهتمام بكل مظاهره وفضاءاته التي يُنتج بداخلها، وذلك اعتبارًا لكون هذا التراث مِرآة لتونس ورصيدًا يمكن، بواسطته، تنشيط الاقتصاد الوطني والرّفع من إنتاجيته خاصة في مجال توفير فُرص الشغل بالإضافة إلى أنّ التراث الثقافي غير المادي يعتبر الضامن الأساسي للتنمية المستدامة وللسلم الاجتماعي وللتنوّع الثقافي في ظلّ تأثيرات العولمة والتغيرات المناخية.

وتجدر الإشارة إلى أنّ بلادنا قد تقدّمت مؤخرا إلى جانب العديد من دول العربية بملف مشترك لترشيح عنصر النخلة والمعارف والممارسات والمهارات المرتبطة بها لإدراجه بالقائمة التمثلية لليونسكو لسنة 2003.

Share this post