المتحف الوطني للفن الحديث والمعاصر

المتحف الوطني للفن الحديث والمعاصر الذي كلف بإعداده الأستاذ “سامي بن عامر” هو مؤسسة عمومية تسعى إلى التفاعل مع محيطها الوطني والدولي مع المساهمة في  تطوير وضعية الفنان التونسي وموقعه،  

ويهدف المتحف إلى تثمين الرصيد الوطني من أعمال فنية تشكيلية حديثة بتنظيم معرض قار يعكس مسيرة الفنون التشكيلية التونسية، ومعارض أخرى  ظرفية من خلال تقديم وتنظيم ومقابلة الأعمال التابعة لمجموعته للتعريف بها داخل البلاد وخارجها، أو من خلال استقبال معارض من خارج الوطن.  فعلاوة على المجموعة الخاصة بالمتحف والمستمدة من الرصيد الوطني، يستعير المتحف أعمالا فنية من مؤسسات أخرى وطنية أو أجنبية لإثراء معارضه: بنوك متاحف أو جمعيات وذلك وفق اتفاقيات شراكة تضبط للغرض.

ويهدف المتحف أيضا إلى التواصل  مع الجمهور المختص وغيره من مختلف الشرائح العمرية بالاعتماد على أدوات بيداغوجية خصوصية تساعد على فهم مضامين المعارض عبر زيارات للجمهور مرفقة بوسطاء فنيين، ندوات وورشات في الغرض لتدريب الجمهور على اللغة التشكيلية. ويركز على تلاميذ الابتدائي والإعدادي والثّانوي ويُوقع في هذا الإطار اتفاقية تعاون مع وزارة التربية ومؤسسات أخرى ذات الصلة.

ولا يغفل المتحف الوطني للفن المعاصر والحديث الجانب العلمي من خلال القيام بدراسات علمية حول الأعمال الفنية التابعة لمجموعته في إطارها المحلي والعربي والدولي. ويتم التعاون في هذا مع الباحثين الجامعيين وينظم ندوات وينشر كراسات وكتالوغات وكتب وأشرطة فيديو ويضع على ذمة الجمهور مكتبة مختصة ويوقع في هذا الإطار اتفاقية تعاون مع وزارة التعليم العالي والمؤسسات المعنية.